قسـم اللغـات الاجنبيـة :: خاص للمواضيع و المحادثات باللغات الأجنبية , English , French.
2018-10-18, 18:47
#1
الصورة الرمزية حلم ضائع
حلم ضائع
:: عضو جديد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2018
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 3
تقييم المستوى : 0
حلم ضائع غير متواجد حالياً
B8 افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
السلام عليكم
انا جديدة في اسرتكم و هذا اول طلب لي ارجو ان لا تخجلوني
اريد منكم تبرير حول ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و لخضر الابراهيمي لنيل جائزة نوبل للسلام للعام المقبل ةكيف لفوزهم هذا ان يساهم في مزيد من التقدم للسلام العالمي ( ارجو ان يكون باللغة الإنجليزية وان يكون كل لكل شخص تبرير على حدى ) وشكرا اسرتي الجديدة
تحياتي
2018-10-18, 19:36
#2
الصورة الرمزية *-*اميرة الشتاء*-*
*-*اميرة الشتاء*-*
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - سعيدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 1,203
تقييم المستوى : 3
*-*اميرة الشتاء*-* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
كيفاه اختي حبيتي تعرفي السبب علاه
هو لزوج
كل واحد
على حدة

دوك نشوف
هكــذا أنـــا دائمـــاً .. أضحــك بصـــدق .. وأحــب بصــدق .. وأحـــزن بصـــدق .....
لا أجـــيد أبـــداً لعـــب الأدوار .. ولا أتقـــن لبـــس الأقنعـــة .. عندمـــا أبكـــي فأنـــا حقـــاً أتالـــم ..




أحــــب مشـــاعـــري كمــــا هــــي ....
2018-10-18, 19:40
#3
الصورة الرمزية *-*اميرة الشتاء*-*
*-*اميرة الشتاء*-*
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - سعيدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 1,203
تقييم المستوى : 3
*-*اميرة الشتاء*-* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
الرئيس بوتفليقة عبد العزيز:
منذ ما يربو عن سنتين فشل ملف ترشيح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لنيل جائزة نوبل للسلام في إقناع هيئة اختيار الفائزين بجائزة نوبل للسلام بأحقية الرئيس بوتفليقة لنيل الجائزة بفضل جهوده الكبيرة و الدؤوبة في ترسيخ الوئام الوطني ثم ترقيته إلى مصالحة وطنية و نجاحه بإقتدار كبير في إعادة السلم للجزائر و عودة آلاف المسلحين للعيش حياة عادية و كريمة

لكن في سنة 2008 قبلت لجنة “نوبل” أوراق ترشيح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لجائزة نوبل للسلام بالاضافة الى رئيس المفوضية الأوربية آنذاك خوسي مانويل باروسو، والمستشار الالماني هلموت كول.

وقد وقع على طلب ترشيح الرئيس بوتفليقة عدد كبير من ممثلي المجتمع المدني وأساتذة الجامعات وأعضاء في البرلمان الجزائري وغيرهم من الناشطين في قضايا السلام في الجزائر والعالم.

وقد أعلن الدكتور “غير لونستاد” المدير التنفيذي للجنة النرويجية لجائزة نوبل ترشيح الرئيس بوتفليقة لجائزة نوبل للسلام 2008 بعد استلامه الملف الرسمي متضمنًا معلومات تاريخية عن مسيرة السلام التي حققها الرجل في بلاده التي كانت ترزح تحت ويلات الارهاب والحرب والتقتيل، والدور الذي لعبه في تجسيد برنامج الوئام والمصالحة الوطنية، التي أعادت السلام للجزائر والجزائريين رغم محاولات إفشالها من أطراف عديدة.

وكان للرئيس بوتفليقة الفضل الأول في انبثاق ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الذي زكاه الجزائريون بنحو 98% من أصوات الناخبين في الاستفتاء الذي جرى في التاسع والعشرين من سبتمبر2005، وهي النسبة التي منحت الرئيس بوتفليقة تفويضًا شعبيًا كاسحًا لوضع حد للحرب الأهلية ووقف أعمال العنف التي ظلت تجتاح البلاد لأكثر من عشر سنوات

وكانت المصالحة الوطنية من أولويات الرئيس بوتفليقة منذ توليه السلطة عام 1999، كما كانت من أولويات برنامجه السياسي إطفاء نار الفتنة عبر المصالحة الوطنية. وحول حظوظ الرئيس بوتفليقة في الحصول على جائزة نوبل للسلام سنة 2008 أكد الدكتور “غير” المدير التنفيذي للجنة نوبل، أن منظمة نوبل استلمت خلال سنة 2007 حوالي 180 مرشحًا للجائزة، مشيرًا إلى أن الرقم قد يكون مماثلاً لهذه السنة-2008-، وأن الرئيس بوتفليقة يوجد حاليًا ضمن قائمة العشرة المرشحين الأوائل حتى الآن.

وسيقوم خبراء اللجنة بدراسة هذه الملفات خلال الأشهر القادمة، ويعلن عنها يوم 12 أكتوبر 2008 وتسلم الجوائز للفائزين في العاشر من ديسمبر 2008.

و بلغت الترشيحات لنيل جائزة نوبل للسلام مستوى يكاد يكون قياسيًا مع 197 ترشيحًا في لائحة تضم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والمستشار الالماني السابق الراحل هلموت كول ولغة “اسبرنتو” الدولية.

وقال “غير لوندشتاد” مدير معهد نوبل “هذا ثاني اكبر عدد من الترشيحات في تاريخ جوائز نوبل” مشيرًا الى ان العام 2005 شهد 199 ترشيحًا. واوضح ان لائحة الترشيحات تضم هذه السنة-2008- 33 منظمة و164 شخصًا.وهوية المرشحين في هذه اللائحة الاولى تبقى عادة سرية منذ 50 عامًا.

لكن يمكن ان تتسرب بعض الاسماء اذا ما قرر رعاة احد المرشحين الكشف علنًا عن “مرشحهم”. لكن للأسف لم يتمكن الرئيس بوتفليقة من الفوز بجائزة نوبل للسلام سنة 2008 و ذهبت إلى الرئيس الفنلندي السابق “مارتي أهتيساري” لدوره في جهود إحلال السلام في أماكن عدة من العالم لا سيما ناميبيا التي حصلت على استقلالها عن جنوب أفريقيا عام 1990 وإقليم “آتشه” الذي وقع ثواره “حركة آتشه الحرة” اتفاقًا للسلام مع الحكومة الإندونيسية عام 2005.

واختارت لجنة نوبل النرويجية أهتيساري ليحصل على الجائزة وقيمتها 1.4 مليون دولار من بين 197 مرشحًا، وأعلن رئيس لجنة نوبل النروجية أولي دانبولت ميوس أن أهتيساري (71 عاما) كوفئ “لجهوده الكبرى في عدة قارات على مدى ثلاثة عقود بهدف حل النزاعات الدولية”.

وأضاف أن “هذه الجهود ساهمت في وجود عالم أكثر سلمًا وفي إشاعة الإخاء بين الأمم من وحي مبادئ ألفرد نوبل”.

و في أوت الماضي أعلن النائب بالبرلمان الجزائري، محمد الصغير مير، عن إطلاق مبادرة وطنية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لجائزة نوبل للسلام.

وأوضح محمد الصغير مير، في بيان له، أنّه لا يسعى لتحقيق أهداف شخصية أو سياسية أو حزبية من خلال المابدرة وإنما لـ “توثيق وتأريخ دور رجل عظيم استطاع أن يخلّص شعبه من أبشع مرحلة في تاريخه التي شهدت أبشع الجرائم الإرهابية بحق المواطنين الجزائريين، مرحلة ارتكبت فيها مجازر رهيبة بحق الإنسانية ككل، وبقي فيها الشعب الجزائري يعاني الويلات في ظل صمت دولي مطبق”، حسب قوله.

وقال النائب الجزائري، “إنّ عبد العزيز بوتفليقة نجح منذ انتخابه سنة 1999 عندما كانت الجزائر تعاني لوحدها من الإرهاب وطوال عشرية كاملة من الزمن في تسعينيات القرن الماضي، وفي ظل صمت غير مبرر من العالم، حيث نجح في القضاء على الإرهاب ليس باللجوء إلى القوة والسلاح، بل بإقناع دعاة العنف في البلاد إلى تبني طريق المصالحة الوطنية”.

ووجه محمد الصغير مير الدعوة إلى كل الأحزاب والشخصيات الوطنية والتاريخية، والجالية الجزائرية في الخارج إلى دعم مبادرته بقوة بعيدًا عن الإختلافات الإيديولوجية والسياسية.

فهل سيتمكن الرئيس بوتفليقة هذه المرة من الفوز بجائزة نوبل للسلام نظير جهوده في إحلال السلم في الجزائر؟.

في حقيقة الأمر بوتفليقة يستحق أكبر من جائزة نوبل للسلام نظير إنجازاته الكثيرة طوال أزيد من 5 عقود كاملة،على الأقل هو لم يتورط في إرتكاب جرائم ضد الإنسانية أو عمليات إبادة فأيدي الرجل نظيفة عكس “أون سان سو تشي” رئيسة وزراء ميانمار ( بورما) – أو مستشارة الدولة حسب التسمية البورمية -التي حصلت على جائزة ” نوبل ” للسلام سنة 1991 , وعشرات الجوائز العالمية ,

آخرها ميدالية الكونغرس الذهبية ( 2017 ) وهي أرفع تكريم مدني أمريكي .ووالدها هو الجنرال “سان سوكي” , أحد أبطال الاستقلال عن بريطانيا ( 1947 ) , اغتيل في نفس السنة من طرف معارضيه .وأمها كانت سفيرة بورما في الهند و النيبال .. “أون سان سو تشي” قادت المعارضة ضد حكم العسكر , ووضعت تحت الإقامة الجبرية سنة 1989 و مع ذلك بقيت مكتوفة الأيدي إزاء إبادة الأقلية المسلمة”الروهينجا” في بلادها…فألا يستحق بوتفليقة جائزة نوبل للسلام قبل مغادرته السلطة و ربما الحياة بأكملها…؟.
بالنجليزية :
More than two years ago, the file of the nomination of Algerian President Abdelaziz Bouteflika for the Nobel Peace Prize failed to persuade the Nobel Peace Prize laureates to the right of President Bouteflika to receive the award thanks to his great efforts and tireless in establishing national harmony and then promoted to national reconciliation and success with great ability to restore Peace for Algeria and the return of thousands of militants to live a normal and dignified life

But in 2008, the Nobel Committee accepted the nomination of Algerian President Abdelaziz Bouteflika for the Nobel Peace Prize, along with then-President of the European Commission Jose Manuel Barroso and German Chancellor Helmut Kohl.

President Bouteflika has signed a large number of civil society representatives, university professors, members of the Algerian parliament and other peace activists in Algeria and the world.

The Nobel Laureate, Dr. Gِl Lِnstad, announced the nomination of President Bouteflika for the 2008 Nobel Peace Prize after receiving the official file, including historical information about the peace process achieved by the man in his country, which was suffering under the scourge of terrorism, war and killing, and the role he played in embodying the program. Harmony and national reconciliation, which restored peace to Algeria and Algeria despite attempts to thwart it from many parties.

President Bouteflika was credited with the creation of the Charter for Peace and National Reconciliation, which the Algerians acceded to by 98 percent of the vote in the September 29, 2005 referendum, which gave President Bouteflika a sweeping popular mandate to end the civil war and halt the violence that has gripped the country. For more than ten years

National reconciliation has been a priority for President Bouteflika since he took office in 1999, and his political agenda has been to extinguish strife through national reconciliation. On the chances of President Bouteflika to receive the Nobel Peace Prize in 2008, Dr. "Gere" Executive Director of the Nobel Committee, that the Nobel Organization received in 2007 about 180 candidates for the award, indicating that the figure may be similar to this year - 2008, and that President Bouteflika He is currently among the top ten candidates so far.

The committee's experts will study these files in the coming months, and announce them on October 12, 2008 and receive the prizes for the winners on 10 December 2008.

Nominations for the Nobel Peace Prize have reached a record high with 197 nominations on a list of Algerian President Abdelaziz Bouteflika, former German Chancellor Helmut Kohl and Esperanto.

"This is the second largest number of nominations in the history of the Nobel Prize," said Lundstad, director of the Nobel Institute. "In 2005, there were 199 nominations. He said that the list of nominations for this year - 2008 - 33 organizations and 164 people. The identity of candidates in this list is usually kept secret for 50 years.

But some names could seep out if sponsors of a candidate decide to publicly disclose their "candidate." Unfortunately, President Bouteflika was unable to win the Nobel Peace Prize in 2008 and went to former Finnish President Martti Ahtisaari for his role in peace efforts in several parts of the world, particularly Namibia, which gained independence from South Africa in 1990 and Aceh province. The rebels of the Free Aceh Movement signed a peace agreement with the Indonesian government in 2005.

The Norwegian Nobel Committee elected Ahtisaari to receive the prize of 1.4 million dollars out of 197 candidates. Norwegian Nobel Committee Chairman Ole Danbolt Meuse said Ahtisaari, 71, was rewarded for his "great efforts on several continents over three decades to resolve international disputes."

"These efforts contributed to the existence of a more peaceful world and the spread of fraternity among nations inspired by the principles of Alfred Nobel."

In the last August, the Algerian parliamentarian, Mohammed al-Saghir Mir, announced the launch of a national initiative to nominate President Abdelaziz Bouteflika for the Nobel Peace Prize.

In a statement, Mohammed al-Saghir Mir said that he does not seek to achieve personal, political or partisan goals through the oppressed, but to "document and chronicle the role of a great man who was able to save his people from the most horrible stage in its history that witnessed the worst terrorist crimes against Algerian citizens. In which terrible massacres against humanity as a whole, and remained where the Algerian people suffer scourges under international silence applied, "he said.

"Abdelaziz Bouteflika has succeeded since his election in 1999 when Algeria was suffering from terrorism alone and for a full decade in the 1990s, and with unjustified silence from the world. He succeeded in eradicating terrorism not by resorting to force and weapons. , But to convince the advocates of violence in the country to adopt the path of national reconciliation.

Mohammed al-Saghir Mir called on all parties and national and historical figures and the Algerian community abroad to strongly support his initiative away from ideological and political differences.

Will President Bouteflika win this Nobel Peace Prize for his efforts to bring peace to Algeria?

In fact, Bouteflika deserves more than the Nobel Peace Prize for his many achievements for more than five decades. At least he has not been involved in crimes against humanity or genocide against men. In contrast, Myanmar Prime Minister On San Suu Kyi, Or the Burmese government adviser - who won the Nobel Peace Prize in 1991 and dozens of international awards,

The most recent is the Gold Congress Medal (2017), the highest honor of an American civilian. Her father is General San Suu Kyi, one of the heroes of independence from Britain (1947), who was assassinated in the same year by his opponents. San Suu Kyi "led the opposition against the military rule, and placed under residence
هكــذا أنـــا دائمـــاً .. أضحــك بصـــدق .. وأحــب بصــدق .. وأحـــزن بصـــدق .....
لا أجـــيد أبـــداً لعـــب الأدوار .. ولا أتقـــن لبـــس الأقنعـــة .. عندمـــا أبكـــي فأنـــا حقـــاً أتالـــم ..




أحــــب مشـــاعـــري كمــــا هــــي ....
2018-10-18, 19:40
#4
الصورة الرمزية *-*اميرة الشتاء*-*
*-*اميرة الشتاء*-*
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - سعيدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 1,203
تقييم المستوى : 3
*-*اميرة الشتاء*-* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
هذا وسأضيف لخضر براهيمي
هكــذا أنـــا دائمـــاً .. أضحــك بصـــدق .. وأحــب بصــدق .. وأحـــزن بصـــدق .....
لا أجـــيد أبـــداً لعـــب الأدوار .. ولا أتقـــن لبـــس الأقنعـــة .. عندمـــا أبكـــي فأنـــا حقـــاً أتالـــم ..




أحــــب مشـــاعـــري كمــــا هــــي ....
2018-10-18, 19:43
#5
الصورة الرمزية *-*اميرة الشتاء*-*
*-*اميرة الشتاء*-*
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - سعيدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 1,203
تقييم المستوى : 3
*-*اميرة الشتاء*-* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
اختي لم اجد لخضر براهيمي
هكــذا أنـــا دائمـــاً .. أضحــك بصـــدق .. وأحــب بصــدق .. وأحـــزن بصـــدق .....
لا أجـــيد أبـــداً لعـــب الأدوار .. ولا أتقـــن لبـــس الأقنعـــة .. عندمـــا أبكـــي فأنـــا حقـــاً أتالـــم ..




أحــــب مشـــاعـــري كمــــا هــــي ....
2018-10-18, 19:43
#6
الصورة الرمزية *-*اميرة الشتاء*-*
*-*اميرة الشتاء*-*
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - سعيدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 1,203
تقييم المستوى : 3
*-*اميرة الشتاء*-* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
اعذريني على عدم اكمال مساعدتي لك
هكــذا أنـــا دائمـــاً .. أضحــك بصـــدق .. وأحــب بصــدق .. وأحـــزن بصـــدق .....
لا أجـــيد أبـــداً لعـــب الأدوار .. ولا أتقـــن لبـــس الأقنعـــة .. عندمـــا أبكـــي فأنـــا حقـــاً أتالـــم ..




أحــــب مشـــاعـــري كمــــا هــــي ....
2018-10-18, 19:57
#7
الصورة الرمزية حلم ضائع
حلم ضائع
:: عضو جديد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2018
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 3
تقييم المستوى : 0
حلم ضائع غير متواجد حالياً
افتراضي رد: افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
على كل حال شكرا جزيلا كنت اود ان يكون ملخصا يعني لماذا رشحنا بوتفليقة لنيل الجائزة و اذا فاز كيف ستكون مساهمته في اعمام السلم في العالم اذا استطعت ان تفيديني فافعلي وشكرا
الحياة مجرد حلم ضائع آخره سنستيقظ لكن عندما نستيقظ لكل منا ما حلم ولكل حقيقته
2018-10-18, 20:05
#8
الصورة الرمزية *-*اميرة الشتاء*-*
*-*اميرة الشتاء*-*
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - سعيدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 1,203
تقييم المستوى : 3
*-*اميرة الشتاء*-* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: افيدوني وعند الله اجركم محفوظ
شوفي نعطيك اني عاطياتهلك بالعربية
لخصيه
وان كنت لا تعرفين التلخيص
خدي رؤوس الاقلام
اي خدي فقط الكلمات المهمة وترجميها للانجليزية
في قوقل تراديسيون
اليك الرابط:https://translate.google.com.sa/?sl=ka&tl=tl
هكــذا أنـــا دائمـــاً .. أضحــك بصـــدق .. وأحــب بصــدق .. وأحـــزن بصـــدق .....
لا أجـــيد أبـــداً لعـــب الأدوار .. ولا أتقـــن لبـــس الأقنعـــة .. عندمـــا أبكـــي فأنـــا حقـــاً أتالـــم ..




أحــــب مشـــاعـــري كمــــا هــــي ....

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
باب تفسير التوحيد وشهادة أن لا إله إلا الله محمد عدنان طاسيلي الإسلامي 3 2018-09-27 16:31
"معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم" GHIZLANE طاسيلي الإسلامي 36 2018-09-19 17:57
باب الدعاء إلى شهادة أن لا إله إلا الله محمد عدنان طاسيلي الإسلامي 8 2018-08-21 17:20
غزوة احد **** بالتفصيل **** قيصر الطاسيلي طاسيلي الإسلامي 18 2018-04-22 08:17
ان لم تدخل فاعلم ان الشيطان منعك عن رضوان ربك الفتاة الموهوبة رمضانيات طاسيلي الجزائري 46 2018-03-16 19:53

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 00:52
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)