2013-03-09, 16:55
#1
الصورة الرمزية mOuli
mOuli
:: عضوة شرفية ::
تاريخ التسجيل : Apr 2012
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 5,172
تقييم المستوى : 12
mOuli غير متواجد حالياً
06 في عالم الطفل المتوحد ... العلامات الأولى... العلاج.. المستقبل

في عالم الطفل المتوحد ... العلامات الأولى... العلاج.. المستقبل


هناك الكثير من الدراسات التي تتحدث عن مرض التوحد الذي يصيب بعض الأطفال، لكن التحدث عن هذا المرض من خلال خبرة الطبيب اليومية في التعامل مع الأطفال المصابين والاحتكاك المتواصل بهم، يقدم صورة متكاملة عن الوضع الحقيقي لهؤلاء الاطفال. الدكتور سامي نوح حسن استشاري أمراض الأطفال في المستشفى الجامعي في كليفلاند ببريطانيا، والذي قضى فترة في عمله بمستشفيات الرياض، يوضح لـ «سيدتي» في هذا اللقاء جوانب كثيرة من حياة وتصرفات الطفل المصاب بحالة التوحد Autism. كما يلقي الضوء على طرق التعامل معه واحدث الأدوية المخصصة لعلاجه. وينصح الدكتور سامي الأهل بضرورة الانتباه الى العلامات المبكرة لهذا الاضطراب، وذلك بهدف صيانة شخصية الطفل وتأمين مستقبل طبيعي له.




ماذا يعني مرض التوحد عند الأطفال؟
ـ التوحد هو حالة من الانطواء على الذات ويؤدي الى اضطرابات كبيرة في حياة الطفل الاجتماعية والدراسية والعائلية. ويبلغ معدل حدوث التوحد نحو طفل واحد في كل ألف. وهذا المعدل بارتفاع مطرد حسب احدث الدراسات، وفي جميع الاجناس والاعراق، وليس له علاقة بالحالة المعيشية أو الاقتصادية للبلد أو الاسرة. كما ان معدل حدوثه في الذكور اكثر بنحو ثلاث الى أربع مرات منه في الاناث.
ويعاني المصابون بالتوحد من انعدام القدرة على التأقلم مع الآخرين أو المحيط والظروف، وعدم القابلية على التواصل الاجتماعي بالكلام أو غيره، أو تكوين صداقات مع الآخرين.
> هل التوحد مرض عضوي أم نفسي؟
ـ التوحد عبارة عن اضطراب معقد في وظائف الدماغ المسؤولة عن التعامل والتواصل الاجتماعي، وهذا الاضطراب ينتج عن اختلال العلاقة بين مراكز الدماغ المختلفة المسؤولة عن هذه الوظائف. ولا يعرف السبب بالتحديد، لكن هناك نظريات تقول بوجود اسباب عضوية لها علاقة بالنواقل العصبية التي تنقل التعليمات الدماغية داخل مراكز الدماغ المختلفة. وهناك نظريات اخرى تفترض وجود سبب نفسي. وعليه فإن الطب لا يزال بحاجة الى تعلم الكثير عن هذا المرض.
> هل هناك عمر محدد لظهور اعراض التوحد على الطفل؟
ـ عادة ما تبدأ الاعراض في عمر 18 شهرا. وفي جميع الاحوال لا تتعدى عمر الثلاث سنوات.
> وهل يستمر المرض طيلة الحياة أم ان الطفل عندما يكبر يمكن ان يشفى منه؟
ـ غالبا ما ترافق الاعراض المريض طيلة حياته مع بعض التحسن، أو قد تسوء احيانا. لهذا فإن المتابعة الطبية ضرورية جدا. ويمكن ان يقلل التعليم الخاص من المضاعفات.
> ماذا عن ذكاء المريض بالتوحد، هل يكون أقل؟
ـ التوحد بحد ذاته لا يعني قلة الذكاء، لكن معظم الاطفال الذين يعانون منه يكون معدل ذكائهم أقل بنسب متفاوتة عن المعدل المقبول للعمر.
الا ان ربع هؤلاء الاطفال يكون معامل الذكاء IQ لديهم اكثر من المعدل الطبيعي اي ان درجة ذكائهم تكون عالية! ومن الغريب ان نسبة 10% من هؤلاء الاطفال يكونون اذكياء في مادة الرياضيات! كما ان هناك علاقة طردية بين اعراض المرض ومعدل الذكاء، أي ان المرضى الذين يعانون من اعراض شديدة يكون معدل الذكاء لديهم اقل. وكلما كان معدل الذكاء لدى الطفل منخفضا نحتاج الى خبرة اعلى لتشخيص التوحد.
> وما اعراض التوحد؟
ـ يوجد طيف واسع لاعراض المرض يتراوح بين اعراض طفيفة بحيث يعيش الشخص حياة طبيعية لا تقوده أو تقود اهله لطلب المساعدة الطبية، أو يعاني المريض من اعراض شديدة طيلة حياته ويصبح معتمدا على غيره للتمكن من العيش. وعليه فإن الطب الحديث يعتبر التوحد مجموعة من الاضطرابات يسميها حرفياً «اضطرابات طيف التوحد» Autism Spectrum Disorders.
وتشتمل الاعراض على:
ـ عدم القدرة على تبادل الافكار والآراء أو المعلومات عن طريق الكلام أو الكتابة أو الاشارات. ولا يستطيع الطفل المصاب النظر الى الآخرين عينا بعين ووجهاً لوجه. وعندما يقوم الطبيب بفحص الطفل فانه يناديه باسمه ثم يشير الى لعبة في الغرفة ويقول له (انظر هناك لعبة). لكن الطفل المريض لا يستجيب ولا ينظر.
وقد يفقد الطفل منذ البداية القدرة على التصريح Protodeclarative pointing أو الاشارة باصبعه الى الاشياء التي تثير انتباهه، أو ترديد اسمها. وقد يفحص الطبيب هذه المسألة بالطلب من الطفل الاشارة الى المصباح مثلاً... فالطفل العادي يقوم بالاشارة الى المصباح وفي الوقت نفسه ينظر الى وجه الطبيب. لكن الطفل المصاب بالتوحد لا يفعل هذا. وتكون هذه الاعراض مصحوبة بتأخر الكلام.
ـ انعدام التفاعل الاجتماعي وعدم تكوين علاقات اجتماعية أو الارتباط باصدقاء أو حتى التعبير عن الاحتياجات الشخصية. ويحب الطفل الوحدة والانعزال ولا يعبر عن عواطفه تجاه غيره، سواء الجسدية أو النفسية. وقد يبدي الطفل ردود افعال شديدة تجاه مؤثرات عادية لا ينفعل لها الطفل العادي بالقوة نفسها. فمثلاً يصاب الطفل المصاب بالتوحد بالهلع الشديد بسبب صوت الراديو أو التلفاز أو المكنسة وما شابهها.
وقد يكون السبب في ذلك هو الاستجابة الشديدة الحساسية لتلك الاصوات التي تثير الالم في جهاز السمع لديه.
ـ وجود ظاهرة التكرار عند الطفل المتوحد مثل اللعب بمفرده بشيء ما وبشكل متكرر ومن دون ملل وبصورة غير عادية لا تتلاءم مع عمره. كما انه يعيد الاسئلة الموجهة اليه كما هي من دون الاجابة عنها. وتعـرف هذه الحـالة بالببـغائية Echolalia، مثلا اذا سألته كيف حالك فإنه يرد عليك كيف حالك، أو هل لديك اخوان فيقول لك هل لديك اخوان وهكذا مثل الببغاء! وهو قد يضحك أو يبكي من دون سبب معروف للآخرين. واحيانا لا يستجيب الى أي طلب ويتصرف وكأنه لا يسمع وتكون علاقته بالاشياء اقوى من علاقته بالافراد. كما انه يحب الاشياء التي تدور، كالمصراع. ويهتم باجزاء الشيء وليس الشيء كله أو مثلاً يقضي ساعات وهو يضغط على عتلة الساحبة في التواليت مما يدفع الابوين لاقفال باب التواليت.
ـ وهناك مشاكل اخرى قد يعاني منها الطفل المصاب بالتوحد مثل السلوك العدواني تجاه الآخرين أو حتى تجاه الذات بالقيام بتصرفات قد تؤذي جسمه. أو يصاب بنشاط مفرط أو بالعكس يكون خامل. كما ان الفعاليات الحركية للجسم قد تكون غير منسقة بسبب تطور قسم منها وتأخر القسم الآخر مما ينتج عنه حركات غير منسجمة أو غير متقنة Clumsy وقسم منهم يصاب بحركات ارتقاصية Choreo athetoid في الاطراف. ومن الحركات الشائعة عند الاطفال المصابين بالتوحد ما يعرف بخفق اليدين Hand flapping وفيه يرفع الطفل يديه الى الاعلى بين فترة واخرى ومن دون سبب بحيث تكون اليد مرتخيه كأنها العلم الخفاق.
وقد لا يستجيب الطفل للألم بشكل طبيعي فيكون شعوره بالألم اما شديداً جدا وحساسا أو على العكس قد لا يبدي أي شعور بالألم. مثلا اذا اصابه جرح او اذى فإنه بدلا من ان يطلب المساعدة أو البكاء فإنه لا يبدي اي اهتمام وكأن شيئا لم يكن! وقد لا يهتم بالخطر مما يعرضه للاصابات المتكررة. وقد يقوم بإيذاء نفسه كقص الجلد وضرب الرأس والوجه وعض الشفاه وقلع الشعر والاظافر وضرب العيون الذي قد يؤدي الى العمى.
ـ هناك بعض الاطفال تكون اللغة لديهم جيدة، لكن نوعية التخاطب تكون شبه رسمية وغير طبيعية بحيث يكون المريض عندما يكبر مهيمنا ولا يأخذ بنظر الاعتبار الا رأيه وتعرف هذه الحالات بمتلازمة أسبرجر Aspereger Syndrome.

ومن الطريف ان العديد من هولاء الاطفال تتحسن حالتهم عندما يصابون بالالتهابات الفيروسية أو الجرثومية كالتهاب الاذن أو البلعوم أو المجاري التنفسية، وهذه حالة يجدر بالطب ان يدرسها في المستقبل لعله يجد العلاج في خبايا ما يحدث في الجسم بسبب الالتهاب.
فحوصات للدماغ
> وهل يوجد فحص جيد يشخص هذا المرض عند الطفل؟
ـ يتم تشخيص المرض من قبل فريق متخصص يتألف من طبيب نفسي ومختص بالتحليل النفسي التعليمي واختصاصي باللغة وطبيب اطفال ذي خبرة بهذا المرض. ولا يوجد تحليل يمكن ان يشخص أو ينفي المرض بدقة تامة، لكن ارتفاع السيروتونين Serotonin وانخفاض انزيم البايوتنيديز Biotinidase و الـ C4B Complement Protein تعتبر دلائل على المرض ولكنها غير كافية. وقد ينصح الطبيب باجراء فحص للدماغ بالرنين المغناطيسي أو المقطعي.
وقسم من الاطفال المصابين بالتوحد، يكون دماغهم كبيراً، لكن الدماغ الوسطي صغير واحياناً يجري تخطيط للدماغ للذين يُشك بوجود صرع لديهم مع التوحد.
ومن الضروري ايضاً اجراء تحليل لنسبة الرصاص Lead في الدم لان ارتفاعه قد يؤدي الى اعراض مشابهة نوعا ما.
> ما هي مضاعفات التوحد؟
ـ أهم المضاعفات هي التي تتعلق بالتعلم والحياة الاجتماعية، هذا بالاضافة الى ان هؤلاء الاطفال يكونون اكثر عرضة لمرض الصرع.
العلاقة بين اللقاحات والتوحد
وسألنا الدكتور سامي حسن:
> هناك اعتقاد كبير حالياً بوجود علاقة بين اللقاحات، خاصة لقاح الحصبة والحصبة الالمانية والنكاف MMR، وبين ظهور مرض التوحد. فهل هذا صحيح؟.
ـ الحقيقة ان البحوث لم تثبت بعد وجود علاقة للمرض بهذه اللقاحات ونحن نطمئن الأهل بأنه لا توجد علاقة بين ظهور هذا المرض واللقاحات.
وسبب المرض غير معروف حالياً، لكن هناك دراسات تفترض وجود علاقة سببية مع بعض الامور مثل الوراثة ومضاعفات الولادة أو التعرض لبعض المواد الكيمياوية والالتهابات مثل اصابة الام الحامل بالتهاب الحصبة الالمانية أو الحميراء Rubella أو الاختلال الجيني FragileX أو امراض الاستقلابات غير المشخصة مثل Phenyketonuria. لكن ليس هناك علاقة بين المرض والطبيعة الاجتماعية أو الفردية للأم والأب.
وهناك من يعتقد بوجود خلل في شبكة الاتصالات التي تربط المراكز الدماغية المختلفة. فالدماغ جهاز معقد فيه ملايين الاتصالات الكيمياوية والكهربائية التي تنسق الامر في ما بينها بشكل عجيب ودقيق يساعد على الاستجابة لكافة المتطلبات والظروف بوقت قصير جدا لا يتعدى الجزء من مليون جزء من الثانية أو أقل. لكن المصابين بالتوحد تكون هذه الاتصالات عندهم غير منضبطة تماما. وقد يكون السبب هو الاختلال الوظيفي في عمل السيروتونين Serotonin الذي يقوم بايصال التعليمات بين مراكز الدماغ المختلفة وقد تبين ان السيروتونين يرتفع في الدم عند حوالي ثلث المصابين وعند قسم من اخوانهم وآبائهم. وهناك قسم من المرضى لديهم خلل في تمثيل الفينولك أمين Phenolic Amines.







والسلام عليكم
خذ دقيقة من وقتك:
بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله ،سبحان الله ،لا اله الا الله ، لا حول و لا قوة الا بالله، اشهد ان لا اله الا الله و ان محمد رسول الله، استغفر الله، الله اكبر.

استغفروا (استغفر الله واتوب اليه ♥) ولا تغفلوا عن ذكره

أكثروا من الباقيات الصالحات...
سبحان اللہ , و الحمدللہ , و لا إلہ إلا اللہ ,
و اللہ أكبر , و لا حول ولا قوة إلا بآللـہ
2018-10-12, 23:15
#2
نور الفرح
:: عضو جديد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2018
الدولة : الجزائر - ادرار
العمر : 20 - 25
الجنس : انثى
المشاركات : 32
تقييم المستوى : 0
نور الفرح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: في عالم الطفل المتوحد ... العلامات الأولى... العلاج.. المستقبل
موضوع مرض التوحد من المواضيع المنتشرة ربنا يشفى كل مريض

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العادات السيئة عند الاطفال sirrin soso قـسم عــــالم الطفــــل 2 2016-07-27 15:06
كيفية التعامل مع الطفل العنيد alrai3a قـسم عــــالم الطفــــل 4 2013-03-29 21:51
5 انشطة تفيد الطفل في مرحلة ما قبل المدرسة alrai3a قـسم عــــالم الطفــــل 4 2013-03-26 10:57
خوف الاطفال mOuli قـسم عــــالم الطفــــل 2 2013-03-26 10:47
اسلوب جميل لربط طفلك بالقران mOuli قـسم عــــالم الطفــــل 2 2013-03-07 23:46

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 05:40
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)