قـسم القصـص و الروايات :: خاص بالادب و القصة الصغيـرة و كتابات القصصية حصرية للاعضاء و الرواية
2017-02-17, 18:45
#1
الصورة الرمزية fella fofo
fella fofo
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2016
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 301
تقييم المستوى : 4
fella fofo غير متواجد حالياً
افتراضي رواية حب في قلوب متحجرة
أي شمس مشرقة ...وأي نور عابر ...
فأنا لا ارى سوى الظلام
ظلام قد غطى اشعة الشمس وحجبها
نور النهار اختفى ليأتي نور الليل بظلامه المؤلم
لا ارى في هذا العالم سوى
الظلام
الجرائم
القتل
الظلم
الخيانة
الكره
البغض
الفواحش
فأينا النور.... أينا العدل ... أين النفوس الصالحة
فأنا لا ارى سوى نفوس شريرة
تطمح لقضاء مستقبل غيرها
نفوس تمضخ قلبها بالكره والحقد
قلوب متحجرة
لا تتحرك من قسوتها
قلوب متحجرة
لا يكون فيها رحمة وانسانية
قلوب متحجرة
نست أن هذه الدنيا دنيا زائلة
ونسوا التقرب لله فيها وأخذتهم شهواتها
فهل تتحرك هذه القلوب المتحجرة لتكون حباً ؟؟؟
فهل هذه القلوب حقاً تحب ؟؟؟
وإذا حبت حباً صادقاً فهل يزول الحجر منها ؟؟
............................
كلي لهفة لأعود بينكم برواية جديدة وكلي شوق لأرى ردودكم
لن اضع البارتات الآن
راح احطها بعد الأمتحانات هاذه
لن اطيل الحديث عليكم
بأنتظار الامتحانات تنتهي لأعود
وردة يابسة

قلوب 1 متحجرة
(( مشاعر الطفولة ))
طلعت من الغرفة بألم ويدها اليمنى على خصرها والثانية على بطنها
مشت بصعوبة
التفتت يمين ويسار
تبحث عن طيف أو ظل لبناتها
نادت بصوتها الضعيف : سارة ..سارة حبيبتي وينك
سمعت صوت أمها تنادي اختها
فتحت باب الصالة الخشبي المتهدم وهي مبتسمة : يمه سارة مش موجودة في البيت
رفعت راسها وهي تسمع صوت بنتها نوره : لييه وين راحت ؟؟؟
عند محمد
جاوبت نورة على سؤال أمها ودخلت غرفتها لتكمل دروسها

......
وسط الضحكات الطفولية
والكلام
قطع كلام سارة صوت أم محمد
أم محمد : ساروو انتي ما عندك بيت كل يوم لازقة بولدي
سارة انحرجت من كلام مرت عمها
محمد وقف : يمه وش هالكلام
أم محمد طالعت بسارة ببغض وبعدت عنهم وهي معصبة ..
وجهت نظرها لمحمد
صديقها
واخوها
وكل شي بحياتها
وتكلمت : انا رايحة بيتنا
محمد : سارة لا تزعلين من امي
ابتسمت له تحجبت وطلعت برا البيت
لين وصلت لنص حارتهم الفقيرة
صدقت مرت عمي أم محمد انا دوم معهم
وقفت عند باب بيتهم القديم والمخيف بنفس الوقت
مدت يدها وفتحت الباب
دخلت ولقت امها تنتظرها
يمه !!!
التفتت أم سارة لها : سارة رحتين لمحمد صح
سارة : يمه انا مو بقصدي
أم سارة : سارة انتي كبرتين وصار عمرك الحين 13 صح ولا غلط
سارة نزلت راسها
اكملت الأم كلامها: ومحمد صار عمره 16 الولد كبر وانتي كبرتي بعد ولازم تتغطين منه
انصدمت من كلام امها
وكأنها لتو تذكر انها لازم تتغطى عن محمد
أم سارة ابتسمت لها وهي تشوف بنتها إلا توها داخلة مرحلة صعبة وجديده عليها هي المراهقة
خافت انها تتعلق أكثر بمحمد ويصير شي بينهم
: يممممممممممممممممممممممممه
التفتت سارة وامها لمصدر الصوت لقوا
مشاعل وهمسة يتهاوشون مثل كل يوم
مشاعل : يمه شوفيها ما تخليني اذاكر
همسة تبكي : يمة انتي قلتي هاسنة راح ادخل المدرسة وانا ما دخلت
أم سارة حملت همسة إلا تبلغ الـ6 سنوات
ابتسمت لها
وبعدها وجهت نظرها بسارة
بنتها الكبيرة
دمعت عيونها
خايفة على هالبنات يصير لهم شي ويقسي الزمن عليهم
خايفة تتركهم والدنيا ما تتركهم بحالهم
يمه متى راح تولدين
التفتت لنورة بنتها الثانية
ابتسمت لها : الله اعلم
مشاعل ابتسمت : يمه نبي ولد ما نبي بنت
طالعت بنتها وخنقتها العبرة
آآآآآآآه من مدة طويلة هي مع ابو سارة يتمنوا أن يكون عندهم ولد لكن الله مارزقهم إلا ببنات
ابتسمت لهم : يا الله عشان تتعشون
ابتسموا وتوجهوا للمطبخ الضيق يساعدون امهم بالأكل
.....
في نفس الحارة الفقيرة
وتشابه البيوت الصغيرة
انفتح باب بيت أبو محمد
دخل وهو معصب من الشغل والديون لكثير
صرخ بأعلى صوته : فاطـــــمة ووجع
طلعت فاطمة من المطبخ وهي ماسكة الصحون : ليييه تصارخ
وقف أبو محمد وهو وده يذبح اخوه أبو سارة إلا احرجه بالشركة اليوم
أبو محمد : الزفت اخوي الله لا يبارك فيه
فاطمة( أم محمد) لوت فمها : وش سوا بعد ؟؟ الله ياخذه
أبو محمد : احرجني وانطرد هو من الشغل ومو خوفتي إلا انطرد انا معه
لم يكمل كلامه حتى يسمع ذالك الصوت الطفولي
يبــــــــه ابــي فلوس
التفت للوراء لقى ولده فهد
عصب اكثر من جا طاري لفلوس : ووجع فيك فلوس ماعندي
فاطمة : فهد ادخل غرفتك بس ذاكر يمكن تفلح بدراستك يا الفاشل
رفع فهد راسه وناظر ملامح ابوه القاسية إلا عمره مالقى منه حنان
: يبه ابي 10 ريال اشتري لي طلب من المدرسة
التفتت أم محمد لولدها محمد وهي مبتسمة : خذ يا ولدي من ثوب ابوك إلا بالغرفة
أبو محمد : وجع بالمدارس كل يوم طلب
دخل غرفته ولحقته زوجته فاطمة صار كل هذا وسط عيون فهد
حس بالغيرة والحقد من اخوه
كل شي له
لييه عشانه هو الأول
وانا راسب
نزلت دموعه ومسحهم بسرعة
رفع كم ثوب وهو يشوف الجرح إلا سببه له ابوه القاسي
فرق كبير بين محمد وفهد
محمد يبلغ ال16 وباقي سنتين ويخلص الثانوية ويشتغل مع ابوه
وهو يبلغ من العمر 9 وباقي سنييين حتى يخلص المدرسة
.........
فتح مقبض الباب بيده المرتجفة
وهو يحس بتعب كبير
تصبصب العرق من جبينه من حرارة الشمس
مسحهم بيده
دخل البيت
لقى زوجته وبناته ينتظرونه
شقووول لهم الحين شنووو اقول
انطردت من العمل ؟؟؟
من وين راح اصرف على البنات من ويين
لمح طيف ابتسامة من بناته
إلا وقفوا وتعبوا من الأنتظار
نورة : بابا العشى راح يصير بارد
توجه لهم
وجلس معهم بالأرض
- سمووو بسم الله
مدوا البنات أياديهم الصغيرة والناعمة وهم ياكلوا
_ سارة ليييه ماتاكلي
طالعت ابوها : يبه ليييه عمي ومرته ما يحبوني
ناظر بزوجته وبعدها وجه نظره لبنته
أم سارة : سارة حبيبتي اكلين وانتي ساكته وانا قلت لك لأنك كبرتي ويبونك تتغطين عن محمد
تنهد أبو سارة ووقف
أم سارة : شبعت
أبو سارة : الحمد الله
دخل المطبخ يغسل يده وبعدها توجه لغرفته
تنهدت أم سارة وقامت
سارة : يا الله خلاص قومون ننظف
/
/
/
/
فتحت باب الغرفة ولقت زوجها على السرير حست ان فيه شي
- شفيك يا نظر عيوني
ناظرها ابو سارة : طردوني يا غالية طردوني
شهقت وبعدها تجمعت الدموع بعيونها من اربع سنين وزوجها يدور له شغل وآخر شي بالسهولة هذي ينطرد
أم سارة : حسبي الله ونعم الوكيل .. حسبي الله ونعم الوكيل
.......
في ذالك البيت العالي وحوله البيوت الراقية
دخل وهو مبتسم وبيده ملف أوراق
يحركها بيده
طلعت من الغرفة ونظراتها ماتختلف عن نظرات زوجها القاسية والمؤلمة
- وينه مشاري
رفعت راسها لزوجها
- شنوو تبي منه
- قلت لك وينه
تنهدت ونادت على ولدها بصوت عالي
جا مشاري وهو يرتجف من نظرات ابوه
ناظره ابو مشاري وهو مبتسم ومد له اوراق : خذ هذول لبيت أبو سارة اضن انك شفته من قبل
تغيرت ملامح وجه مشاري مايحب هالحارة ولا اهلها اهل الفقر
اخذ الاوراق من يد ابوه وتوجه للباب وطلع
دخل السيارة وسكر الباب بقوة
اف اف ياربي اكره هالحارة الغبية عارف انهم راح يتجمعون على سيارته
ابتسم بغرور
وشغل المسجل على صوت الأغاني والمعازف المحرمة وهو يتلذذ بسماعها وكأنها صوت ملاك يغني له
وصل لعند الباب نزل من سيارته
بحث عن جرس
ضحك بضحكة استهزاء
حتى جرس ماعندهم
دق الباب بقوة
مرة
ومرتين
وثلاث
بدا يعصب
كان راح يمشي بس سمع صوت
ناعم
- منوووو
- انااااا يا الله افتحي بسرعة
- منوووو انت
- اووووه مو بلازم تعرفين يا الله افتحي
خافت سارة التفتت للبيت إلا مافيه حد غيرها وغير خواتها امها وصتها تنتبه لهم وللبيت
ابوها طلع
وامها راحت تزور جارتهم وقالت لهم ماراح تتأخر
- انتظر لين ابوي يرجع
عصب وارتفع صوته : وجع يوجعك افتحي الباب يعني شنووو ابي منك بس راح اعطيكِ اوراق
\
\
\

طلع من باب بيتهم وسمع صوت عالي
توجه لباب بيت عمه
لقى واقفة جنبه سيارة فاخرة
ظل سرحان فيها بعدها لقى شاب اول مرة يشوفه
توجه له
- خير اخوي شنوو تبي
التفت مشاري له : ابي هالخبلة تفتح الباب بعطيها شي لأبوها
محمد : سارة افتحي الباب انا معك
سمعت صوته وارتاحت
فتحت الباب بشويش وهي تطل براسها
لقت محمد
مع شاب
لابس ثوب وشماغ كان اطول من محمد وملامحه جامدة وقاسية
ناظرها بنظرات
وردت له النظرات مثلها : نعم هات إلا عندك
مد لها الأوراق بستهزاء
مسويه فيها شريفة ما تفتح الباب للأغراب
هههههههههههه
حست بقهر منه
ابتسمت وهي تناظر بمحمد
- محمد ادخل
محمد دخل لأن حس انهم بحالهم بالبيت وخاف عليهم
ابتسمت وسكرت الباب
دخلته الصالة
جلس محمد على الأرض وهي جت وابتسمت بجنبه
- محمد امي تبيني اتغطى منك
رفع راسه لها وناظرها نظره مافهمت معناها
حست انه راضي حست بحزن
- سارة فيكِ شي
- لا بس قريت رواية كانوا اسماء الأبطال محمد وسارة محمد ولد خالة سارة تصدق انهم حبوا بعض وآخر شي تزوجوا
ضحك وبعدها ناظرها : وانتي من متى تقرين روايات
ابتسمت له : صاحبتي إلا بالمدرسة عطتني اقراها
محمد : طيب سارة ممكن ماي
ابتسمت له وقامت
وبعدها بثواني جات ومعها كاس ماي رفعت ثوبها الطويل والساتر حتى لا تطيح وطلعت شوي من رجلينها الناعمة
محمد توتر
جلست بجنبه ومدت له الماي
طالعها وهو مبتسم ابتسامة غريبة
وكأنه الشيطان بدا يوسوس له
تقرب منها وبعدها
استغفر الله ونفض الأفكار هاذي من راسه
مستحيييل استغل سارة إلا ماتفهم شي بهالأمور واستغل جلوسها معي وبرأتها مستحيل اخون ثقتها فيني
التفت لها : سارة ابيكِ تتغطين مني انتي تتغطين من الكل إلا انا ليه ياسارة
سارة : مدري لأني ما تعودت اتغطى منك
محمد ابتسم لها : لا ابيكِ تتغطين مني تدرين ليييه
سارة : ليييه ؟؟!!
محمد : حتى إذا كبرتين راح اتزوجك
ناظرته بسرعة وحمر وجها
حس بأحراجها : راح تتأخر امك
دق الباب دقات متتابعة
سارة وقفت : يمكن هاذي امي
محمد وقف : طيب انا الحين رح اطلع
توجه للباب وفتحه لقى أم سارة
محمد : كيفك خالتي
أم سارة : هلا محمد
دخلت البيت وسكرته
انحرج من حركة مرت عمه وتوجه للبيت




في اليوم الثاني
...
في عكس ذالك البيت القديم وبعكس ذالك البيت الغني كان هذا البيت المتواضع مع اسرته الحنونة
دخل يوسف مع طلال البيت
القوا بأجسامهم على الكنب بتعب
رمى طلال كتبه المدرسية على الأرض
يوسف : هههه اليوم انطردت من الفصل
طلال : اسكت لا تسمعك امي
- طلوووووول من إلا طردك
التفتوو لمصدر الصوت لقوا عبير تناظرهم
طلال : اصصصص لا تسمعك امي
يوسف : عبير اسكتي يا الملسونة واستري على اخوكِ
عبير : يوسف ابوي كم مرة قال لك لازم اتجد باقي سنة وتدخل ثانوي
يوسف : وانتي شدخلك فيني ياربي على لقافتك
طلال بخبث : كيف صاحبتك سارة
عبير : مادخلك فيهاا وبعدين هي اكبر منك
طلال : خسااارة تمنيت يوم اني اكبر منهاا
_ رجعتون من المدرسة
التفتوا لأمهم
قام يوسف وباس راس امه
طلال : هااا يمه الغذا جهز ترا أنا جوعاااااااااااااااااااان
أم يوسف : أي بس انتظر أبوكم
......
في ممر ضيق بالحارة البسيطة والفقيرة
كان مجموعة من المراهقين يجتمعوا كل ليلة فيها لمخططاتهم المحرمة
مر بجانبهم وهو يطالعهم بخوف يكرهم وكاره انهم معاه بالمدرسة يكره قوتهم عليه لأنه اصغر منهم
سمع صوت واحد منهم يناديه
- فهــــد
التفت وهو يرتجف بس حاول اخفاء ضعفه : شنوو تبي
وقف وتوجه نحوه تراجع فهد
مسفر : لييه خايف يا طفل
اصحابه : هههههههههه
فهد : انا مو بخايف
مسفر : تعجبني ومن يومي ابيك تكون معنا راح اعرض عليك عرض ايش رايك
فهد : ما ابي اسمع شي
مسفر : انت بس اسمعني يمكن يعجبك
فهد هدأ شوي وسكت
مسفر : حلووو اسمع ابيك تسوي لي شي مقابل 40 ريال
فهد اندهش من المبلغ الكبير إلا عرضه عليه وااااو راح اشتري لي سيارة إلا حلمت فيها وراح اشتري لي المسدس المائي
ظل ثواني يحلم بكم حاجة راح يشتري فيها بمبلغ بسيط بس عنده كبييييير
فهد : انا موافق
ابتسم بخبث ومسك يد فهد واخذه معه
ولتعلن يا فهد بداية حياة الضياع
2017-02-17, 19:03
#2
الصورة الرمزية fella fofo
fella fofo
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2016
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 301
تقييم المستوى : 4
fella fofo غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
انا اريد على الاقل 10 تعليقات مشان انزل البارت الثاني
2017-02-18, 16:06
#3
الصورة الرمزية fella fofo
fella fofo
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2016
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 301
تقييم المستوى : 4
fella fofo غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
الم تعجبكم الرواية
2017-02-18, 17:12
#4
الصورة الرمزية fella fofo
fella fofo
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2016
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 301
تقييم المستوى : 4
fella fofo غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
لماذا لا توجد اي تعليقات
2017-02-18, 22:03
#5
الصورة الرمزية fella fofo
fella fofo
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2016
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 301
تقييم المستوى : 4
fella fofo غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
هيا الرواية ليست بهذا السوء
2017-02-18, 22:34
#6
الصورة الرمزية SAMSOUMA MINOUCHA
SAMSOUMA MINOUCHA
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Sep 2016
الدولة : الجزائر - بومرداس
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 330
تقييم المستوى : 4
SAMSOUMA MINOUCHA غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
هااااااااااااايلة كملي
2017-02-19, 00:09
#7
الصورة الرمزية meriem mary
meriem mary
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Jan 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 1,258
تقييم المستوى : 8
meriem mary غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
راوعععععععععة
2017-02-19, 00:10
#8
الصورة الرمزية meriem mary
meriem mary
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Jan 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 1,258
تقييم المستوى : 8
meriem mary غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
رووووووووووعة
2017-02-19, 00:11
#9
الصورة الرمزية meriem mary
meriem mary
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Jan 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 1,258
تقييم المستوى : 8
meriem mary غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
مشكووووووووورة
2017-02-19, 00:12
#10
الصورة الرمزية meriem mary
meriem mary
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Jan 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 1,258
تقييم المستوى : 8
meriem mary غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حب في قلوب متحجرة
في انتظار التكملة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف اكتب رواية siliadz قـسم القصـص و الروايات 4 2016-09-25 20:26
من خواطر قلمى الحزين : قلوب من ثلج کَآتم آڸآحزآن منتدى الشعر و الخواطـر 13 2016-08-22 20:53
قلوب تسقى بكلام الله karima.t طاسيلي الإسلامي 12 2016-08-03 23:58
ترسيخ الإيمان في قلوب الصادقين علياء رحال طاسيلي الإسلامي 0 2015-03-18 08:38
قلوب تنبض..لتحيا قلوب و كفى بالله حبيبا طاسيلي العام 3 2012-11-22 18:43

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 19:57
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)