منتدى الملتيدمـيديا الاسـلامـية :: خـاص بالصـوتيات والمرئيـات , الكتـب , البرامـج والتصميمـات الاسـلاميـة
2017-12-30, 18:38
#1
الصورة الرمزية شُـ‘ـُۅشُـ‘ـُة آلُـ
شُـ‘ـُۅشُـ‘ـُة آلُـ
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Dec 2017
الدولة : الجزائر - جيجل
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 128
تقييم المستوى : 1
شُـ‘ـُۅشُـ‘ـُة آلُـ غير متواجد حالياً
افتراضي المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قال الامام ابن القيم في كتاب الداء و الدواء

المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب

ومن عقوبات الذنوب : أنها تضعف في القلب تعظيم الرب جل جلاله ، وتضعف وقاره في قلب العبد ولا بد ، شاء أم أبى ، ولو تمكن وقار الله وعظمته في قلب العبد لما تجرأ على معاصيه ، وربما اغتر المغتر ، وقال : إنما يحملني على المعاصي حسن الرجاء ، وطمعي في عفوه ، لا ضعف عظمته في قلبي ، وهذا من مغالطة النفس ؛ فإن عظمة الله تعالى وجلاله في قلب العبد تقتضي تعظيم حرماته ، وتعظيم حرماته يحول بينه وبين الذنوب ، والمتجرئون على معاصيه ما قدروا الله حق قدره ، وكيف يقدره حق قدره ، أو يعظمه ويكبره ، ويرجو وقاره ويجله ، من يهون عليه أمره ونهيه ؟ هذا من أمحل المحال ، وأبين الباطل ، وكفى بالعاصي عقوبة أن يضمحل من قلبه تعظيم الله جل جلاله ، وتعظيم حرماته ، ويهون عليه حقه .

ومن بعض عقوبة هذا : أن يرفع الله عز وجل مهابته من قلوب الخلق ، ويهون عليهم ، ويستخفون به ، كما هان عليه أمره واستخف به ، فعلى قدر محبة العبد لله يحبه الناس ، وعلى قدر خوفه من الله يخافه الخلق ، وعلى قدر تعظيمه لله وحرماته يعظمه الناس ، وكيف ينتهك عبد حرمات الله ، ويطمع أن لا ينتهك الناس حرماته أم كيف يهون عليه حق الله ولا يهونه الله على الناس ؟ أم كيف يستخف بمعاصي الله ولا يستخف به الخلق ؟


[ ص: 70 ] وقد أشار سبحانه إلى هذا في كتابه عند ذكر عقوبات الذنوب ، وأنه أركس أربابها بما كسبوا ، وغطى على قلوبهم ، وطبع عليها بذنوبهم ، وأنه نسيهم كما نسوه ، وأهانهم كما أهانوا دينه ، وضيعهم كما ضيعوا أمره ، ولهذا قال تعالى في آية سجود المخلوقات له : ومن يهن الله فما له من مكرم [ سورة الحج : 18 ] فإنهم لما هان عليهم السجود له واستخفوا به ولم يفعلوه أهانهم الله فلم يكن لهم من مكرم بعد أن أهانهم الله ، ومن ذا يكرم من أهانه الله ؟ أو يهن من أكرمه الله ؟
2017-12-31, 16:07
#2
الصورة الرمزية رباب روزى
رباب روزى
:: عضو بارز ::
تاريخ التسجيل : Feb 2017
الدولة : الجزائر - باتنة
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 2,182
تقييم المستوى : 8
رباب روزى غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
مشكورة على الموضوع جزاكي الله الف خير
كم هو جميل اسمي *رباب *
و كم هي جميلة الة الربابة
تغنى بها الشعراءفي وصف
احلامهم.احزانهم.افراحهم
و كانت رفيقتهم الوحيدة
حين ادار الناس ظهورهم
و ظبب تاويلهم سماء الحقيقة
باعصار من الاكاذيب و اي اعصار
كانت و مازالت رمزا للعهد و الميثاق
مكانها في الاعالي بين النجم البراق
https://www.tassilialgerie.com/vb/image.php?type=sigpic&userid=46014&dateline=152374  4765
https://www.up.tassilialgerie.com/do.php?img=30555
2017-12-31, 16:23
#3
الصورة الرمزية لؤلؤة الجنة
لؤلؤة الجنة
:: عضو بارز ::
تاريخ التسجيل : Nov 2016
الدولة : الجزائر - الشلف
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 2,203
تقييم المستوى : 5
لؤلؤة الجنة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم
الحياة رواية جميلة عليك قراءتها حتى النهاية لاتتوقف أبداً عند سطر حزين قد تكون النهاية جميلة.

2017-12-31, 16:29
#4
الصورة الرمزية محبة القرآن
محبة القرآن
:: عضو بارز ::
تاريخ التسجيل : Sep 2017
الدولة : الجزائر - باتنة
العمر : (غير محدد)
الجنس : انثى
المشاركات : 2,259
تقييم المستوى : 7
محبة القرآن متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
بارك الله فيكي اختي وجزاكي كل خير =)
2017-12-31, 16:34
#5
الصورة الرمزية شُـ‘ـُۅشُـ‘ـُة آلُـ
شُـ‘ـُۅشُـ‘ـُة آلُـ
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Dec 2017
الدولة : الجزائر - جيجل
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 128
تقييم المستوى : 1
شُـ‘ـُۅشُـ‘ـُة آلُـ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري
2018-01-02, 10:27
#6
الصورة الرمزية اۣآلپرۅۉفہۗيہደسۅرة
اۣآلپرۅۉفہۗيہደسۅرة
:: عضو مبدع ::
تاريخ التسجيل : Dec 2017
الدولة : الجزائر - جيجل
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 821
تقييم المستوى : 2
اۣآلپرۅۉفہۗيہደسۅرة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
عِبـآدتگ..
يا رب اسعد من اسعد الفقراء
ﺂللَّہٌمَّ تبّ عليّ آنكَ أنَتْ التْوابَ الرَحيًمّ
انجلينا جولي

ربيـے ﺂڼ ڳـَﺂنت حيـٌﺂتي بقربك ﺂجمَل فخدني
لڳ

صاحبة الشعر الاسود والعينين الرماديتان ملكة على عرش الجمال

Īmąñ

2018-01-12, 19:50
#7
fadist
:: عضو نشيط ::
تاريخ التسجيل : Jan 2018
الدولة : الجزائر - سطيف
العمر : 25 - 30
الجنس : ذكر
المشاركات : 60
تقييم المستوى : 1
fadist غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
2018-03-16, 10:51
#8
Bouhafshakoum
:: عضو جديد ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - تلمسان
العمر : 20 - 25
الجنس : ذكر
المشاركات : 26
تقييم المستوى : 0
Bouhafshakoum غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
جزاك الله خيرا
2018-04-17, 19:18
#9
الصورة الرمزية محمدالسعيد
محمدالسعيد
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Oct 2017
الدولة : الجزائر - تيارت
العمر : 15 - 20
الجنس : ذكر
المشاركات : 1,678
تقييم المستوى : 6
محمدالسعيد غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
2018-05-17, 18:36
#10
الصورة الرمزية قُرآنِي رَبِيعَ قَڵبِي
قُرآنِي رَبِيعَ قَڵبِي
:: عضو مبدع ::
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - ميلة
العمر : (غير محدد)
الجنس : انثى
المشاركات : 606
تقييم المستوى : 1
قُرآنِي رَبِيعَ قَڵبِي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المعاصي تضعف في القلب تعظيم الرب
بارك الله فيك

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلام من القلب الصامت وردة الريحان منتدى الشعر و الخواطـر 0 2017-11-28 17:13
تسارع نبض القلب و اسبابه آلريشة آلذهبية قسـم الصـحة و الحـيـاة 11 2017-07-05 13:29
أنواع القلوب التى ذكرها الله.. ام صهيب المنتدى الاسـلامــي العــام 14 2016-11-03 15:22
اعراض مرض القلب قيصر الطاسيلي قسـم الصـحة و الحـيـاة 2 2016-08-12 15:02
القلب السليم GHIZLANE المنتدى الاسـلامــي العــام 4 2013-06-12 13:30

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 19:06
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)