قـسم القصـص و الروايات :: خاص بالادب و القصة الصغيـرة و كتابات القصصية حصرية للاعضاء و الرواية
2020-09-29, 20:47
#21
الصورة الرمزية amin klach
amin klach
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jul 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 204
تقييم المستوى : 2
amin klach غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
التعاون سبيل النجاة
ذات مرة كان هناك رجلان جائعان، ولكنّهما كانا محظوظَين بمقابلة رجلٍ مسنٍّ حكيمٍ، فأعطاهما سلّتين: سلّةٌ مليئةٌ بالأسماك الطازجة، وسلةٌ تحتوي على صنّارةٍ لصيد الأسماك، فأخذ واحدٌ منهم سلّة الأسماك، بينما أخذ الآخر صنارة الصيد، ثمّ ذهب كلٌّ منهم في طريقه. قام الشخص الذي يحمل السلة المحتوية على الأسماك بإشعال النار وطهى السمك على الفور، وأكله كلّه، وبعد بضعة أيام توفي الرجل من الجوع بالقرب من سلة السمك الفارغة. بينما مشى الرجل الآخر وهو يتحمّل الجوع طوال الطريق إلى البحر، وفي النهاية كان منهكاً ومات في الطريق. كان هناك رجلان آخران جائعان، أخذا السلتين من الرجل العجوز الحكيم. ومع ذلك لم يذهب هذان الرجلان كلٌّ في طريق، بل قررا البحث عن البحر معاً، كما وافقا على تناول سمكةٍ واحدةٍ فقط في اليوم، وبعد رحلةٍ طويلةٍ ومرهقةٍ وصل الرجال إلى شاطئ البحر، وعاشا كصيّادَين، وبعد بضع سنوات بنيا بيوتاً لهما، وأصبح لكلٍّ منهما عائلة وقوارب صيد خاصّةٍ بهم، وعاشا في سعادةٍ أبدية.
بُرود مُميت جدا من جميع العلااقاات,فُرصة سعيدة لمن يذهب

2020-09-30, 09:44
#22
الصورة الرمزية موما المزيونة
موما المزيونة
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2019
الدولة : الجزائر - تيبازة
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 377
تقييم المستوى : 3
موما المزيونة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
قصص رائعة ولها مغزى شكرا أخي على طرحك هذه القصص⁦☺️⁩💖😁🤩دمت ودامت قصصك لنا ومواضيعك كلها مميزة وقيمة أنا في المتابعة
2020-09-30, 20:48
#23
الصورة الرمزية amin klach
amin klach
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jul 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 204
تقييم المستوى : 2
amin klach غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
غاندي وفردة الحذاء
يُحكى أنّ المهاتما غاندي كان يركض بسرعةٍ ليلحق بالقطار، والذي كان قد بدأ بالتحرك، ولكنّ إحدى فردتي حذائه سقطت أثناء صعودِه على متن القطار، فخلع فردة حذائه الثّانية، ورماها قريباً من الفردة الأولى، فاستغرب أصدقاؤه وسألوه: "لماذا رميت فردة حذائك الأخرى؟" فقال غاندي: "أردتُ للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد الفردتين كي يكون قادراً على استخدامهما، فهو لن يستفيد إن وجد فردةً واحدةً، كما أنّني لن أستفيد منها أيضاً!
بُرود مُميت جدا من جميع العلااقاات,فُرصة سعيدة لمن يذهب

2020-09-30, 20:51
#24
الصورة الرمزية amin klach
amin klach
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jul 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 204
تقييم المستوى : 2
amin klach غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
الحسود والبخيل
وقف بخيلٌ وحسودٌ أمام ملك، فقال لهما: "اطلبا أيّ شيءٍ تريدانه، وسأعطي الثّاني ضعف طلب الأوّل". لم يكن أيّ منهما يريد للآخر أن يأخذ أكثر منه، فأخذا يتشاجران طويلاً، ويطلبُ كلٌّ منهما من الآخر أن يطلب أولاً، فقال الملك: "إن لم تفعلا ما آمركما به قطعت رأسيكما". فقال الحسود للملك: "يا مولاي اقلع إحدى عينيّ!
بُرود مُميت جدا من جميع العلااقاات,فُرصة سعيدة لمن يذهب

2020-09-30, 21:06
#25
الصورة الرمزية amin klach
amin klach
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jul 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 204
تقييم المستوى : 2
amin klach غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
نعل الملك
يُقال إنّ ملكاً كان يحكم دولةً واسعةً وكبيرةً جدّاً، وأراد هذا الملك يوماً ما أن يخرج في رحلة طويلة، ولكنّ قدميه تورمتا وآلمتاه خلال الرحلة، فقد مشى كثيراً في الطّرق الوعرة، ولذلك فقد أصدر قراراً ينصّ على تغطية جميع شوارع دولته بالجلد، ولكنّ أحد مستشاريه كان ذكياً، فأشار عليه برأيٍ سديد، وهو وضع قطعةٍ صغيرةٍ من الجلد تحت قدمي الملك فقط، فكانت هذه بداية نعل الأحذية
بُرود مُميت جدا من جميع العلااقاات,فُرصة سعيدة لمن يذهب

2020-10-01, 15:54
#26
الصورة الرمزية موما المزيونة
موما المزيونة
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Oct 2019
الدولة : الجزائر - تيبازة
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 377
تقييم المستوى : 3
موما المزيونة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
جيد قصص جميلة شكرا لك أمين 👍😁🌺
2020-10-02, 12:02
#27
الصورة الرمزية زهور الفضاء
زهور الفضاء
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Sep 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 392
تقييم المستوى : 2
زهور الفضاء غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
شكرا مواضيعك كلها جميلة
بدأ القلبُ يرف لِنسائِم رمضانّ.
2020-10-03, 12:15
#28
الصورة الرمزية amin klach
amin klach
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jul 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 204
تقييم المستوى : 2
amin klach غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة

تحدث الكثير من المواقف في حياة الإنسان، وتتحوّل هذه المواقف إلى قصصٍ واقعيّة تحوي في داخلها عبراً لنتعلّم منها، وسنذكر لكم في هذا المقال قصّة فيها عبرة جميلة ومفيدة

قصّة واقعيّة
قالت: لو كـــانت العصمة بيــدي لطلّقــتك 20 مرّة. كانت تتحدّث هي وزوجها في مواضيع تخصّ حياتهم الزوجيّة، وفي لحظة انقلبت الأمور وتحوّلت إلى شجار، نعم فهذه ليست المرّة الأولى ولكن هذه المرّة تختلف عن مثيلاتها في السابق!! طلبت من زوجها الطّلاق؛ ممّا أدّت إلى إشعال غضبه حتّى أخرج ورقةً من جيبه وكتب عليها (نعم أنا فلان ابن فلان أؤكّد وأنا بكامل قواي العقليّة أنّني أريد زوجتي، ولا أريد التخلّي عنها، ومهما كانت الظّروف ومهما فعلت سأظلّ متمسّكاً بها، ولن أرضى بزوجةٍ أخرى غيرها تشاركني حياتي، وهي زوجتي للأبد...) وضع الزّوج الورقة في ظرف وسلّمها لزوجته وخرج من المنزل غاضباً حتّى لا تشعر بشيء. كلّ هذا والزّوجة لا تعلم ما كُتب في الورقة، وعندها شعرت بالذّنب لارتكابها هذه الغلطة وتسرّعها في طلبها؛ فالزّوجة في ورطة الآن أين تذهب؟ وماذا تقول؟ وكيف تمّ الطلاق؟... كلّ هذه الأسئلة جعلتها في دوّامةٍ وحيرةٍ من أمرها فماذا عساها تفعل؟. وما الّذي جرى وحدث؟ عاد الزّوج فجأةً إلى البيت، ودخل إلى غرفته مسرعاً من غير أن يتحدّث بأيّة كلمة. فلحقت زوجته به وطرقت الباب، فردّ عليها بصوتٍ عالٍ وبغضب: ماذا تريدين؟ فقالت له الزّوجة بصوتٍ منخفض وخائف: أرجوك قم بفتح الباب أريد التحدّث إليك، ثمّ قرّر ماذا تفعل ...!! وبعد تفكيرٍ من الزّوج قام بفتح باب الغرفة، ليجد بأنّ زوجته حزينة وتسأله أن يستفتي الشيخ؛ لأنّها نادمة كلّ الندم على فعلتها، وهي لا تقصد ما قالته. ردّ عليها الزّوج: هل أنت نادمة ومتأسّفة على ما حدث؟ فأجابته الزّوجة بصوتٍ منكسر: نعم والله إنّني لم أقصد ما قلت، وأنا نادمة كلّ الندم على ما حدث!! بعد ذلك طلب الزّوج من زوجته بأن تفتح الورقة وتنظر إلى ما بداخلها لتحكم ماذا تريد. فقامت بفتحها ولم تُصدّق ما رأت عيناها، وغمرتها الفرحة وهي تقرأ الورقة، فقامت إلى زوجها وقبّلت يديه وهي تبكي والدّموع تتناثر من عينيها وتقول بحرقة: والله إنّ هذا الدّين لعظيم؛ لأنّه جعل العصمة بيد الرّجل، ولو جعلها بيدي لكنت قد طلّقتك 20 مرّة.
بُرود مُميت جدا من جميع العلااقاات,فُرصة سعيدة لمن يذهب

2020-10-03, 12:21
#29
الصورة الرمزية amin klach
amin klach
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jul 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 204
تقييم المستوى : 2
amin klach غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة

قصة خيالية
في قرية بعيدة كان هناك شاب يدعى جاك، وكان جاك يعيش مع والدته، إلّا أنهما لم يكونا يملكان إلا بقرة وحيدة نحيفة لا تدر الكثير من اللبن، فطلبت الأم من جاك أن يصطحب البقرة إلى السوق ليبيعها، لأنهما لا يملكان المال الكافي لإطعامها، توجه جاك إلى السوق لينفذ رغبة والدته، وفي الطريق قابله رجل وسأله: أين تذهب بتلك البقرة؟ فأجابه جاك: إنني ذاهب إلى السوق لأبيعها كما طلبت أمي، فقال له الرجل: حسناً، أنا سأشتريها منك مقابل بعض الحبوب السحرية التي ستجعلك غنياً بطريقة ما، فكّر جاك قليلاً ثم وافق على عرض الرجل، وأخذ منه مجموعة من حبوب الفاصوليا الحمراء، وعاد إلى البيت حائراً تُرى كيف ستجعله مجموعة الحبوب هذه غنياً؟ وصل جاك إلى المنزل فسألته والدته: هل بعت البقرة يا جاك؟ أجاباها: نعم، فسألته عن الثمن الذي باع به البقرة فأخبرها بما حدث وأعطاها ما أحضر من حبوب، غضبت الأم غضباً شديداً وجنّ جنونها؛ فالبقرة الهزيلة كانت آخر ما يملكان، وأمسكت حبات الفاصولياء ورمتها من النافذة، حزن جاك جدًا لأنه أغضب والدته وأضاع بقرتهما الوحيدة بلا مقابل، وتوجه إلى فراشة دون أن يتناول عشاءه، وظلّ يفكّر بما حصل حتى غلبه النعاس. استيقظ جاك في الصباح إلا أنّه لم يلاحظ تسلسل أشعة الشمس الذهبية إلى غرفته كالعادة! فاستغرب من ذلك وذهب ينظر من النافذة، فوجد نبتة ضخمة لم يرَ مثلها قط، تعجّب جاك وتتبع أصل هذه النبتة فوجد أنّها حبات الفاصولياء السحرية، قرر جاك القيام بمغامرة كبيرة فقام وتسلق النبتة الضخمة بصعوبة، وأخذ يصعد ويصعد حتى وصل آخرها، نزل الشاب عن قمة الشجرة فوجد قصراً عملاقاً إلى جانبها، دخل جاك القصر والدهشة تعتريه، فوجد مجموعة من الهياكل العظمية التي تقوم بحراسة وحش عملاق، ذُعر الشاب إلّا أنّه قرر أن يستمر في مغامرته، كان الوحش نائماً حين دخل جاك ولكن الهياكل العظمية قامت بإصدار بعض الأصوات لتنبه العملاق حين رأت جاك، فاستيقظ من نومه ينظر حوله، فهرب جاك على الفور واختبأ خلف أحد الكراسي، قام العملاق وأخذ يبحث في القصر فلم يجد شيئاً، فتوجه إلى المطبخ وتناول اللحم، ثم أخرج من جيبه كيساً من النقود الذهبية ووضعها فوق الطاولة، ثم عاد ودخل في نوم عميق، خرج جاك مسرعاً وتناول كيس النقود، ونزل عائداً إلى بيته، ثم أعطى لوالدته الكيس، تعجبت الأم وسألت جاك من أين أحضرت تلك النقود؟ فحكى لها عما حدث تعجبت الأم ولكنها فرحت بالنهاية. وفي اليوم التالي عاد جاك وتسلق النبتة من جديد ودخل القصر بهدوء، فوجد العملاق نائمًا أيضاً، إلّا أنّ الهياكل العظمية أصدرت بعض الأصوات التي أيقظت العملاق، فأخذ يبحث في القصر لكنه لم يجد شيئًا أيضاً، ثم ذهب إلى المطبخ وتناول اللحم، وأحضر دجاجة ووضعها على المنضدة، وقال لها: هيا بيضي بيضة ذهبية أيّتها الحمقاء، باضت الدجاجة بيضة ذهبية، فتناولها ووضعها في سلة البيض الذهبي وجاك يراقب بدهشة ما يحدث، وينتظر حتى ينام العملاق ليأخذ الدجاجة ويهرب بها، أخذ جاك الدجاجة ونزل مسرعاً إلى منزله وأعطاها لوالدته ففرحت بها كثيراً، مما جعله يقرر أن يذهب إلى قصر العملاق مجدداً، وهذا ما حدث بالفعل، لكنه وجد العملاق مستيقظاً هذه المرّة يعزف على قيثارة، أعجب جاك بصوت القيثارة، فاختبأ حتى نام العملاق وحاول الإمساك بها، ولكنها كانت قيثارة سحرية، فصرخت بصوت عالٍ: أنقذني يا سيدي إنه يحاول سرقتي، أستيقظ العملاق الغاضب وأخذ يطارد جاك المذعور حتى كاد يمسكه، إلّا أنّ جاك تسلّق النبتة سريعاً والعملاق يتبعه، وصل جاك حديقة بيته وأسرع بالتقاط فأس كبير وقام بضرب جذع نبتة الفاصولياء ضربات عدّة حتى قطعها، فسقط العملاق سقطة شديدة ومات، فيما انتقل جاك ووالدته إلى منزل جديد وقاما بشراء مزرعة كبيرة بها الكثير من الأبقار وعاشا بسعادة.
بُرود مُميت جدا من جميع العلااقاات,فُرصة سعيدة لمن يذهب

2020-10-03, 14:23
#30
الصورة الرمزية amin klach
amin klach
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jul 2020
الدولة : الجزائر - معسكر
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 204
تقييم المستوى : 2
amin klach غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية بــــ 100 قصة
السلام لكل اعضاء
بُرود مُميت جدا من جميع العلااقاات,فُرصة سعيدة لمن يذهب


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حين تأبي الذات أن تنسى ~ رواية كبرت و نسيت أن أنسى N U T E L L A ديوان الأدب والفكر العربي 12 2020-04-22 17:18
أدبـــاء صنعوا الحـدث ... [ متجدد ] Dr.ikrams ديوان الأدب والفكر العربي 5 2020-03-25 16:22
كيف تكتب رواية ناجحة و مشوقة .. الرصاصة الفضية قـسم القصـص و الروايات 11 2019-11-10 14:29
رواية مئة عام من العزلة (مشاركتي في مسابقة لنرتقي بصرحنا) ملكة الوفاء قـسم القصـص و الروايات 2 2018-04-03 20:17
كيف اكتب رواية siliadz قـسم القصـص و الروايات 4 2016-09-25 21:26

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 22:54
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)