2015-12-08, 11:49
#1
الصورة الرمزية آلريشة آلذهبية
آلريشة آلذهبية
:: عضوية شرفية ::
تاريخ التسجيل : Sep 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 3,324
تقييم المستوى : 8
آلريشة آلذهبية غير متواجد حالياً
0205 اخبار الجزائر . متجدد
اليوم 7 نوفمبر 2015
6 شبان يختطفون فتاة قاصر ويعتدون عليها جنسيا في بسكرة
تم اليوم ، ببسكرة توقيف 6 أشخاص يشتبه في تورطهم في اختطاف و تحويل ثم الاعتداء جنسيا على فتاة يقل عمرها عن 18 عاما حسبما علم من مصالح الأمن الولائي. و أضاف نفس المصدر بأن هذه الفتاة المقيمة ببسكرة اختفت أمس الأحد ما أدى بوالدتها التي قلقت لتأخر دخول ابنتها المنزل و عدم تمكنها من الاتصال بهاتفها النقال الذي كان خارج الخدمة إلى إبلاغ الشرطة التي نجحت بعد التحقيق في العثور على الضحية و توقيف مختطفيها المشتبه فيهم. و تمت عملية التوقيف بمنزل مهجور تم اقتياد الفتاة إليه بالقوة حيث اعتدوا عليها جنسيا حسبما أكدته خبرة الطبيب الشرعي استنادا لذات المصدر. فيما عادت الفتاة إلى منزلها تم إحالة المتورطين المشتبه فيهم الستة إلى محكمة المدينة حيث صدر أمر إيداع في حق 5 منهم و استدعاء مباشر للشخص السادس وفقا لذات المصدر. و بطولقة بنفس الولاية اختفى اليوم الاثنين عن الأنظار تلميذ يبلغ من العمر 6 سنوات يسمى معتز تلي يدرس في السنة أولى ابتدائي بمدرسة شكري محمد بهذه المدينة التي تبعد ب36 كلم عن عاصمة الزيبان. و لم يعد هذا الطفل إلى المنزل بعد خروجه من المدرسة عند الساعة العاشرة و ثلاثين دقيقة حسبما أفاد به لوأج والده مبروك تلي مما أثار حالة من القلق. ويشارك مئات الأشخاص في البحث على أمل العثور على الطفل سالما معافى حسبما لوحظ بعد ظهر اليوم.

العثور من طرف الشرطة على الطفل معتز سالما معافى ببسكرة
تم العثور على الطفل معتز تلي، الذي اختفى منذ خروجه من مدرسة بطولقة ببسكرة، اليوم، على الساعة العاشرة صباحا و ذلك في حدود الساعة السادسة مساء من طرف عناصر الأمن الولائي، حسب ما علم من المكلف بالاتصال بهذا السلك النظامي، وقد تم العثور على هذا الطفل البالغ من العمر 6 سنوات، سالما معافى داخل محطة المسافرين البيرة بطولقة، حسب ما أوضحه نفس المصدر، الذي أشار إلى أن تحقيقا تم الشروع فيه بسرعة ونشر تعزيزات من عناصر الشرطة لدعم العناصر التي تقوم بالتحقيق في القضية بعين المكان، وتقوم حاليا المصلحة الأمنية المؤهلة بالتحقيق في ظروف اختفاء هذا الطفل الذي يدرس بالمدرسة الابتدائية محمد شكري بمدينة طولقة 36 كلم غرب بسكرة، يضيف ذات المصدر.
تدمير مخابئ للارهاب وتوقيف تجار مخدرات في تيزي وزو وتلمسان والجنوب
تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي لتيزي وزو بإقليم الناحية العسكرية الأولى، يوم أمس الاثنين، من كشف وتدمير أربعة مخابئ مهيأة للارهاب.

من جهة أخرى، أوقفت عناصر الدرك الوطني لخنشلة، شخصا بحوزته ودون ترخيص بحمل السلاح، 13 بندقية مضخية وأغراض عسكرية وكمية من البارود ومعدات لحشو الخراطيش ،حسب ما افاد به بيان من وزارة الدفاع الوطني. وبميــلة تم ضبط كمية من الكيف المعالج تقدر بـ 10 كيلوغرام.

ومن جانبها، تمكنت عناصر الدرك الوطني بسيدي بلعباس من إلقاء القبض على 03 تجار مخدرات، فيما تم حجز 49.6 كيلوغرام من الكيف المعالج وسيارتين سياحيتين. كما أحبط حرس الحدود بتلمسان محاولة تهريب 1800 لتر من الوقود.

وقال نفس البيان، إن مفرزة تابعة للقطاع العملياتي لعين قزام، تمكنت من توقيف 10 مهربين وضبطت جهاز كشف عن المعادن و03 مولدات كهربائية. وبالوادي بإقليم الناحية العسكرية الرابعة، تم حجز (520) لتر من الوقود كانت موجهة للتهريب
2015-12-08, 11:54
#2
الصورة الرمزية مارد المتوسط
مارد المتوسط
:: مراقب عام ::
تاريخ التسجيل : Aug 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : (غير محدد)
الجنس : ذكر
المشاركات : 6,076
تقييم المستوى : 14
مارد المتوسط غير متواجد حالياً
افتراضي
مشكورة على المجهود.أخبار نريد سماعها وأخبار تجرحنا وأخبار لا صلة لها بالآدميين
سامحوني*-* ^.^
2015-12-09, 16:41
#3
الصورة الرمزية آلريشة آلذهبية
آلريشة آلذهبية
:: عضوية شرفية ::
تاريخ التسجيل : Sep 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 3,324
تقييم المستوى : 8
آلريشة آلذهبية غير متواجد حالياً
0205
قتيل في انفجار عبوة غاز داخل منزل في تلمسان
لقي اليوم طفل مصرعه في حادث إنفجار مدوي لقارورة غاز البوتان داخل منزل يقع ببلدية عين يوسف، شمال تلمسان، كما أصيب عدد آخر من أفراد العائلة في نفس الحادث وأفادت مراجعنا أن القارورة المنفجرة كان الضحايا يستعملونها أثناء النوم للتدفئة.
إيقاف مجموعة تضم 15 مهاجرا غير شرعي بعنابة
تم إيقاف مجموعة أخرى تضم 15 شخصا، كانوا متجهين إلى الضفة الشمالية للمتوسط اليوم ، بعرض البحر بعنابة، و ذلك بعد أقل من 24 ساعة عن إيقاف 16 شخصا حسب ما علم من مصدر قضائي خلال إحالة هؤلاء الأشخاص إلى المحكمة، للتذكير تعد محاولة الأشخاص ال15 من بينهم معاق حركيا عبور البحر الأبيض المتوسط الرابعة من نوعها منذ مطلع الأسبوع الجاري، و قد تم توقيف هذه المجموعة من طرف المصالح الأمنية، على بعد 22 ميلا شمال رأس الحمراء بعنابة، وذلك في حدود الساعة الثالثة صباحا بعد أن انطلقوا في محاولة للهجرة غيرالشرعية من شاطئ واد بقراط ببلدية سرايدي، و ذلك ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء، يذكر بأن ما مجموعه 279 شخصا تم توقيفهم لمحاولتهم الهجرة غير الشرعية عبر سواحل ولاية عنابة و ذلك منذ بداية سنة 2015
وفاة شخص و إصابة آخر في حادث مرور بين البليدة و الجزائر العاصمة
أسفر حادث مرور مميت وقع ظهر اليوم على مستوى الطريق السيار شرق-غرب في شطره الرابط بين البليدة و الجزائر العاصمة، في وفاة شخص في عين المكان، و إصابة آخر حسبما جاء اليوم، في بيان لمديرية الحماية المدنية، وتمثل هذا الحادث الذي وقع على مستوى محول بني مراد في اصطدام سيارة سياحية بشاحنة كانت متوقفة بجانب الطريق حسب ذات المصدر، و قد تم نقل جثة الضحية البالغ من العمر 43 سنة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى فرانس فانون، في ما تم نقل المصاب إلى نفس المستشفى لتلقي الإسعافات.
2015-12-14, 12:23
#4
الصورة الرمزية آلريشة آلذهبية
آلريشة آلذهبية
:: عضوية شرفية ::
تاريخ التسجيل : Sep 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 3,324
تقييم المستوى : 8
آلريشة آلذهبية غير متواجد حالياً
افتراضي
«حرب المفرقعات».. 16 مليار دينار يحرقها الجزائريون ليلة المولد
المبلغ يكفي لبناء حي سكني من 200 شقة

دلولة حديدان فضيلة مختاري مهدي أكسور بلقاسم حوامنشر في الشروق اليومي يوم 18 - 03 - 2008

تصوير بشير زمري - الشروق
لا يمكن لذكرى المولد النبوي الشريف أن تمر في الجزائر دون سماع دوي ال«تي.آن.تي»، كما لا يكمن لأي عائلة جزائرية أن تحيي الذكرى دون فرقعة 5 دنانير قيمة أرخص مفرقعة في السوق... قصة الجزائريين مع المفرقعات لا تنتهي بنهاية كل ذكرى... ليبقى السؤال دائما يطرح... كم يحرق الجزائريون من مليار في حرب «المفرقعات»؟
استناداً إلى أرقام الهيئة الوطنية لتطوير الصحة وترقية البحث بوجود 4 ملايين أسرة جزائرية، واستنادا إلى مؤشرات الواقع الجزائري بوجود أسر جزائرية تستهلك ما قيمته 20 ألف دينار، مع العلم أن عائلات جزائرية لا تترد في شراء «تيتانيك» وهو عبارة عن سفينة تطلق أكثر من 500 نوع من المفرقعات وهي الأغلى في السوق الجزائرية بثمن يقدر ب30 ألف دينار، فيما تستهلك أسر معوزة كأقل ثمن ما قيمته 500 دينار جزائري وبأخذ متوسط يقدر ب4000 دينار لمجموع 4 ملايين أسرة نجد أن العائلات الجزائرية تنفق حوالي 16 مليار دينار كمبالغ مالية باهظة تفرقع في ليلة المولد والليالي التي تسبقها.من جهة أخرى، تكشف مصادر من الجمارك الوطنية عن حجز ما قيمته 14 مليار دينار ل70 حاوية منها 20 حاوية مفرقعات تم حجزها منذ بداية السنة، فيما توجد 50 حاوية بمختلف موانئ الجزائر تم حجزها السنة الماضية، قيمة كل حاوية 2.5 مليار دينار. هذا وأكدت مصادرنا أن قيمة المفرقعات المتداولة في السوق تفوق 10 ملايير سنتيم عبر مختلف ولايات الوطن، مبلغ مثل هذا يؤكد مقاولون في البناء أنه بإمكانه بناء مشروع سكني يتكون من 200 شقة بكامل متطلبات الحياة من مرافق صحية، مدرسية وبكامل تجهيزاتها..، 16 مليار دينار أيضا بإمكانها أن تستورد ما قيمته ربع الكمية المستوردة من القمح سنويا، 16 مليار دينار أيضا بإمكانها أن تقدم كقروض للشباب لفتح مناصب عمل، مشاريع استثمارية،... 16 مليار دينار تفتح في كل بلدية من بلديات العاصمة على الأقل 04 محلات تجارية... بالإضافة إلى أرقام استهلاك الجزائريين للمفرقعات تتصاعد منحنيات ضحاياها، حيث أحصت المديرية العامة للحماية المدنية 1500 تدخل العام 2006، وأغلبها حرائق تسببت فيها الشموع التي تبقى مشتعلة في البيوت الجزائرية أمام وقوفهم مطولا في شرفات المنازل من أجل مشاهدة أضواء المفرقعات. حبّ الجزائريين وتعلقهم بالمفرقعات من سنة إلى أخرى على عكس كل الشعوب العربية أسطورة مستوحاة أصلا من تقليد أعياد الغرب في الاحتفال بمولد المسيح عن طريق إشعال المفرقعات، غير أن الفرق بين أوربا والجزائر أن الكمية المستهلكة هناك يتم استيرادها وفق كميات محددة وبقيمة محددة ولا يحق استعمالها لا في الطرقات ولا في المنازل وإنما يتم إشعالها عشية ذكرى مولد المسيح من السلطات المسؤولة ويكتفي المواطنون بمشاهدتها وأخذ صور تذكارية ليلتها. أما هنا في الجزائر فترمى عمدا حيث يتم التبادل والرشق بالمفرقعات بين الجيران، الأطفال وحتى الكبار، فمن الظلم أن نلصق جرم انتشارها بشريحة الصغار، كون الكبار هم من يشترونها لأطفالهم، ليتم عشية كل ذكرى من مولد المصطفى حرق حوالي 16 مليار في ليلة أشبه ما تكون «بحرب المفرقعات».
المدير العام للجمارك يكشف ل"الشروق" :
حجز 40 حاوية من المفرقعات وتوقيف 400 أخرى بميناء العاصمة
كشف المدير العام للجمارك، للشروق اليومي، على هامش اختتام زيارته الى ولاية إيليزي، بأنه تم حجز 40 حاوية من المفرقعات وتوقيف 400 أخرى على مستوى ميناء الجزائر العاصمة. كما كشف محمد عبدو بودربالة، بأن القانون الخاص بسلك موظفي الجمارك سيدخل قريبا حيز التنفيذ، في انتظار المراسيم التنفيذية الخاصة به. ومن جهته تحدث عن مراجعة النطاق الجمركي للولايات الحدودية ومنها ولاية إيليزي التي بها 400 كلم من النطاق الجمركي، كما كشف عن انطلاق عملية تكوين الفرق الجمركية المتواجدة بالمناطق البترولية بغرض الرفع من مستوى أعوان الجمارك المكلفين بمراقبة الشركات البترولية الوطنية والاجنبية بخصوص إنتاج وتصدير البترول والغاز. ومن هنا جاء حسب مدير الجمارك، التفكير بإنشاء فرق مختصة في المراقبة الجمركية في قطاع المحروقات عبر 23 نقطة تفتيش ومراقبة بولاية إيليزي، مبرزا امتيازات خاصة سيحملها القانون الجديد للجمارك بخصوص العاملين بالمناطق الحدودية وخاصة بولايات أقصى الجنوب مع تدعيمهم بمختلف الوسائل المادية والبشرية وأجهزة اتصالات متطورة بغرض السيطرة على مراقبة الحدود خاصة ما يتعلق بتهريب السلع وبالدرجة الاولى المخدرات التي أصبحت ولاية إيليزي ضمن المناطق التي يسلكها المهربون. ووقف بودربالة عند حجم عمليات تهريب الاثار على مستوى فرقة محاربة تهريب وحماية التراث بمفتشية أقسام الجمارك بجانت، والتي قامت في الآونة الأخيرة فقط من حجز 242 قطعة أثرية على مستوى مطار تيسكا بجانت، كانت مهربة نحو اوروبا، بالاضافة الى حجز أكثر من 20 عربة نقل استعملها المهربون في التهريب خاصة مادة الوقود باتجاه دولتي النيجر والمالي.
34 حريقا و 11 مصابا نتيجة الاستهتار
أحصت المديرية العامة للحماية المدنية إصابة 11 شخصا بحروق جرّاء الألعاب النارية والمفرقعات من 2005 إلى السنة الماضية، بينما لم تسجل بعد أية حالة لهذه السنة.وسجلت ذات المصالح العام الفارط 17 تدخلا في نشوب 16 حريقا على مستوى العاصمة، وحريق بمدينة عنابة. أما سنة 2006 فقد سجل 18 حريقا أصيب فيه 5 أشخاص، 12 منها كان بالعاصمة أيضا.وأكّد الملازم بالمديرية العامة للحماية المدنية نسيم برناوي ل»الشروق اليومي« أن عدد الحرائق في تناقص مستمر، إذ كان مرتفعا سنة 2005 التي سجل فيها 61 حريقا تضرر فيها 6 أشخاص، مشيرا إلى أن كل هذه الحوادث لم تخلف أيّ قتيل بخلاف الحروق متفاوتة الدرجة والتي عولجت عبر المستشفيات داخل الوطن، لكن هذا لا يمنع من أهمية التحسيس والتوعية.وذكر نفس المصدر أن أغلب المصابين كانوا من الشباب والأطفال المولعين باستخدام هذه الألعاب بعيدا عن أنظار الكبار.وعن الأماكن التي اندلعت فيها الحرائق فهي شرفات العمارات وبداخلها، أسطح العمارات مع حرائق المزابل والأشجار، لتداول الصغار والمراهقين عليها.كما نبهت المديرية إلى ضرورة الحذر في أوقات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وفي الأماكن التي توقد فيها الشموع وإلزامية إبعادها عن الأطفال، بالإضافة إلى تحري الدعامات البعيدة عن الأشياء القابلة للالتهاب وتوعية الصغار بخطورة الألعاب النارية والحيطة في استخدامها، كما نوّهت لتفادي أن تزاول هذه الألعاب بعيدا عن ناظري الأولياء لضمان التدخل السريع حال حدوث أية خطورة.
احتفالات الجزائريين بالمولد النبي... طقوس بوذية
لا يفقه الجزائريون الهدف وراء استعمال المفرقعات في الاحتفالات الدينية، حيث تجدهم يقلدون غيرهم دون العلم بالخلفية العقائدية الحقيقية من وراء هذه المواد المتفجرة التي يصدّرها الصينيون لمختلف بلدان العام الإسلامي، خاصة الجزائر المغرب وليبيا عن طريق دول الخليج، وهم بذلك يروجون لطقوسهم الدينية بالدرجة الأولى لأنهم أول من استعمل المفرقعات في الطقوس الدينية البوذية في القرن الثامن حيث كانوا يبدأونها بتفجير أوراق محشوة بملح البارود وتركيبه الكيميائي »نترات البوتاسيوم«، وهو مايعرف ب«البارود الأسود الخام«، وسُمّي بذلك لأنه قابل للاشتعال عند التسخين حيث يتسبب في صدور أضواء وأصوات مرتفعة لاستقطاب الأطفال الذين كانوا يستحسنون هذه الطقوس فتجدهم ينتظرون هذه المناسبات بفارغ الصبر للاستمتاع بطقوسها المثيرة التي عادة ما تقام لجذب الانتباه.وقد دخل هذا التقليد إلى دول جنوب شرق آسيا وامتزج بعادات الناس هناك خاصة منها الدينية، واغتنم الصينيون مناسبة احتفال المسلمين بالمولد النبوي الشريف للترويج لمعتقداتهم وتقاليدهم وصناعتهم التي تزداد خطورة سنة بعد أخرى. فالمفرقعات التي كانت تستعمل قبل خمس سنوات مختلفة تماما عن التي تصنع اليوم بعد أن تحولت إلى قنابل يتقاذفها الأطفال دون مراعاة الأخطار الناجمة عنها. ومما يزيد من أخطار هذه المتفجرات هو تعتيم الشركات الصانعة لها عن المواد الداخلة في تركيبها فقد تحتوي على مواد خطرة وشديدة التفاعل كمركبات النيتروتات التي تستخدم مثلاً في البارود، إذ نجد أن هذه التفاعلات تنتج مواد ضارة بالإنسان وبالبيئة المحيطة سواء على المدى القريب أو البعيد. كما أن بعض الألعاب النارية لا تكتفي بإنتاج اللهب والغازات بل أيضا ضوءا ناتجا عن مواد فسفورية لها مخاطر سريعة وقوية على النظر خصوصا على الأطفال.
المفرقعات تسبب الصمم والعمى
حذر رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث، البروفسور مصطفى خياطي، في تصريح ل "الشروق اليومي" من المضاعفات الصحية غير المباشرة للمفرقعات الكبيرة الحجم التي تنبعث منها أصوات مدوية قد تتسبب في تمزيق طبلة الأذن أو التأثير النسبي عليها والذي يتحول مع مرور الوقت إلى مرض يتسبب في الفقدان التدريجي لحاسة السمع وخلل في عمل المخ على غرار ما حدث لكثير من الأطفال.وأضاف أن المفرقعات تحتوي على مواد كيميائية خطيرة ومجهولة يتسبب انبعاثها في أضواء تأثر على وظيفة العين التي تعتبر العضو الأكثر حساسية في الجسم، حيث تتعرض لحروق على مستوى الملتحمة وتمزق في الجفن، أو دخول أجسام غريبة في العين، أو انفصال في الشبكية، وقد يؤدي الأمر في إلى الفقدان الكلي للبصر، ناهيك عن التشوهات الخلقية والحرائق وبعض حالات الإعاقة الناتجة عن هذه المواد
2015-12-14, 12:25
#5
الصورة الرمزية آلريشة آلذهبية
آلريشة آلذهبية
:: عضوية شرفية ::
تاريخ التسجيل : Sep 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 3,324
تقييم المستوى : 8
آلريشة آلذهبية غير متواجد حالياً
افتراضي
«حرب المفرقعات».. 16 مليار دينار يحرقها الجزائريون ليلة المولد
المبلغ يكفي لبناء حي سكني من 200 شقة

دلولة حديدان فضيلة مختاري مهدي أكسور بلقاسم حوامنشر في الشروق اليومي يوم 18 - 03 - 2008

تصوير بشير زمري - الشروق
لا يمكن لذكرى المولد النبوي الشريف أن تمر في الجزائر دون سماع دوي ال«تي.آن.تي»، كما لا يكمن لأي عائلة جزائرية أن تحيي الذكرى دون فرقعة 5 دنانير قيمة أرخص مفرقعة في السوق... قصة الجزائريين مع المفرقعات لا تنتهي بنهاية كل ذكرى... ليبقى السؤال دائما يطرح... كم يحرق الجزائريون من مليار في حرب «المفرقعات»؟
استناداً إلى أرقام الهيئة الوطنية لتطوير الصحة وترقية البحث بوجود 4 ملايين أسرة جزائرية، واستنادا إلى مؤشرات الواقع الجزائري بوجود أسر جزائرية تستهلك ما قيمته 20 ألف دينار، مع العلم أن عائلات جزائرية لا تترد في شراء «تيتانيك» وهو عبارة عن سفينة تطلق أكثر من 500 نوع من المفرقعات وهي الأغلى في السوق الجزائرية بثمن يقدر ب30 ألف دينار، فيما تستهلك أسر معوزة كأقل ثمن ما قيمته 500 دينار جزائري وبأخذ متوسط يقدر ب4000 دينار لمجموع 4 ملايين أسرة نجد أن العائلات الجزائرية تنفق حوالي 16 مليار دينار كمبالغ مالية باهظة تفرقع في ليلة المولد والليالي التي تسبقها.من جهة أخرى، تكشف مصادر من الجمارك الوطنية عن حجز ما قيمته 14 مليار دينار ل70 حاوية منها 20 حاوية مفرقعات تم حجزها منذ بداية السنة، فيما توجد 50 حاوية بمختلف موانئ الجزائر تم حجزها السنة الماضية، قيمة كل حاوية 2.5 مليار دينار. هذا وأكدت مصادرنا أن قيمة المفرقعات المتداولة في السوق تفوق 10 ملايير سنتيم عبر مختلف ولايات الوطن، مبلغ مثل هذا يؤكد مقاولون في البناء أنه بإمكانه بناء مشروع سكني يتكون من 200 شقة بكامل متطلبات الحياة من مرافق صحية، مدرسية وبكامل تجهيزاتها..، 16 مليار دينار أيضا بإمكانها أن تستورد ما قيمته ربع الكمية المستوردة من القمح سنويا، 16 مليار دينار أيضا بإمكانها أن تقدم كقروض للشباب لفتح مناصب عمل، مشاريع استثمارية،... 16 مليار دينار تفتح في كل بلدية من بلديات العاصمة على الأقل 04 محلات تجارية... بالإضافة إلى أرقام استهلاك الجزائريين للمفرقعات تتصاعد منحنيات ضحاياها، حيث أحصت المديرية العامة للحماية المدنية 1500 تدخل العام 2006، وأغلبها حرائق تسببت فيها الشموع التي تبقى مشتعلة في البيوت الجزائرية أمام وقوفهم مطولا في شرفات المنازل من أجل مشاهدة أضواء المفرقعات. حبّ الجزائريين وتعلقهم بالمفرقعات من سنة إلى أخرى على عكس كل الشعوب العربية أسطورة مستوحاة أصلا من تقليد أعياد الغرب في الاحتفال بمولد المسيح عن طريق إشعال المفرقعات، غير أن الفرق بين أوربا والجزائر أن الكمية المستهلكة هناك يتم استيرادها وفق كميات محددة وبقيمة محددة ولا يحق استعمالها لا في الطرقات ولا في المنازل وإنما يتم إشعالها عشية ذكرى مولد المسيح من السلطات المسؤولة ويكتفي المواطنون بمشاهدتها وأخذ صور تذكارية ليلتها. أما هنا في الجزائر فترمى عمدا حيث يتم التبادل والرشق بالمفرقعات بين الجيران، الأطفال وحتى الكبار، فمن الظلم أن نلصق جرم انتشارها بشريحة الصغار، كون الكبار هم من يشترونها لأطفالهم، ليتم عشية كل ذكرى من مولد المصطفى حرق حوالي 16 مليار في ليلة أشبه ما تكون «بحرب المفرقعات».
المدير العام للجمارك يكشف ل"الشروق" :
حجز 40 حاوية من المفرقعات وتوقيف 400 أخرى بميناء العاصمة
كشف المدير العام للجمارك، للشروق اليومي، على هامش اختتام زيارته الى ولاية إيليزي، بأنه تم حجز 40 حاوية من المفرقعات وتوقيف 400 أخرى على مستوى ميناء الجزائر العاصمة. كما كشف محمد عبدو بودربالة، بأن القانون الخاص بسلك موظفي الجمارك سيدخل قريبا حيز التنفيذ، في انتظار المراسيم التنفيذية الخاصة به. ومن جهته تحدث عن مراجعة النطاق الجمركي للولايات الحدودية ومنها ولاية إيليزي التي بها 400 كلم من النطاق الجمركي، كما كشف عن انطلاق عملية تكوين الفرق الجمركية المتواجدة بالمناطق البترولية بغرض الرفع من مستوى أعوان الجمارك المكلفين بمراقبة الشركات البترولية الوطنية والاجنبية بخصوص إنتاج وتصدير البترول والغاز. ومن هنا جاء حسب مدير الجمارك، التفكير بإنشاء فرق مختصة في المراقبة الجمركية في قطاع المحروقات عبر 23 نقطة تفتيش ومراقبة بولاية إيليزي، مبرزا امتيازات خاصة سيحملها القانون الجديد للجمارك بخصوص العاملين بالمناطق الحدودية وخاصة بولايات أقصى الجنوب مع تدعيمهم بمختلف الوسائل المادية والبشرية وأجهزة اتصالات متطورة بغرض السيطرة على مراقبة الحدود خاصة ما يتعلق بتهريب السلع وبالدرجة الاولى المخدرات التي أصبحت ولاية إيليزي ضمن المناطق التي يسلكها المهربون. ووقف بودربالة عند حجم عمليات تهريب الاثار على مستوى فرقة محاربة تهريب وحماية التراث بمفتشية أقسام الجمارك بجانت، والتي قامت في الآونة الأخيرة فقط من حجز 242 قطعة أثرية على مستوى مطار تيسكا بجانت، كانت مهربة نحو اوروبا، بالاضافة الى حجز أكثر من 20 عربة نقل استعملها المهربون في التهريب خاصة مادة الوقود باتجاه دولتي النيجر والمالي.
34 حريقا و 11 مصابا نتيجة الاستهتار
أحصت المديرية العامة للحماية المدنية إصابة 11 شخصا بحروق جرّاء الألعاب النارية والمفرقعات من 2005 إلى السنة الماضية، بينما لم تسجل بعد أية حالة لهذه السنة.وسجلت ذات المصالح العام الفارط 17 تدخلا في نشوب 16 حريقا على مستوى العاصمة، وحريق بمدينة عنابة. أما سنة 2006 فقد سجل 18 حريقا أصيب فيه 5 أشخاص، 12 منها كان بالعاصمة أيضا.وأكّد الملازم بالمديرية العامة للحماية المدنية نسيم برناوي ل»الشروق اليومي« أن عدد الحرائق في تناقص مستمر، إذ كان مرتفعا سنة 2005 التي سجل فيها 61 حريقا تضرر فيها 6 أشخاص، مشيرا إلى أن كل هذه الحوادث لم تخلف أيّ قتيل بخلاف الحروق متفاوتة الدرجة والتي عولجت عبر المستشفيات داخل الوطن، لكن هذا لا يمنع من أهمية التحسيس والتوعية.وذكر نفس المصدر أن أغلب المصابين كانوا من الشباب والأطفال المولعين باستخدام هذه الألعاب بعيدا عن أنظار الكبار.وعن الأماكن التي اندلعت فيها الحرائق فهي شرفات العمارات وبداخلها، أسطح العمارات مع حرائق المزابل والأشجار، لتداول الصغار والمراهقين عليها.كما نبهت المديرية إلى ضرورة الحذر في أوقات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وفي الأماكن التي توقد فيها الشموع وإلزامية إبعادها عن الأطفال، بالإضافة إلى تحري الدعامات البعيدة عن الأشياء القابلة للالتهاب وتوعية الصغار بخطورة الألعاب النارية والحيطة في استخدامها، كما نوّهت لتفادي أن تزاول هذه الألعاب بعيدا عن ناظري الأولياء لضمان التدخل السريع حال حدوث أية خطورة.
احتفالات الجزائريين بالمولد النبي... طقوس بوذية
لا يفقه الجزائريون الهدف وراء استعمال المفرقعات في الاحتفالات الدينية، حيث تجدهم يقلدون غيرهم دون العلم بالخلفية العقائدية الحقيقية من وراء هذه المواد المتفجرة التي يصدّرها الصينيون لمختلف بلدان العام الإسلامي، خاصة الجزائر المغرب وليبيا عن طريق دول الخليج، وهم بذلك يروجون لطقوسهم الدينية بالدرجة الأولى لأنهم أول من استعمل المفرقعات في الطقوس الدينية البوذية في القرن الثامن حيث كانوا يبدأونها بتفجير أوراق محشوة بملح البارود وتركيبه الكيميائي »نترات البوتاسيوم«، وهو مايعرف ب«البارود الأسود الخام«، وسُمّي بذلك لأنه قابل للاشتعال عند التسخين حيث يتسبب في صدور أضواء وأصوات مرتفعة لاستقطاب الأطفال الذين كانوا يستحسنون هذه الطقوس فتجدهم ينتظرون هذه المناسبات بفارغ الصبر للاستمتاع بطقوسها المثيرة التي عادة ما تقام لجذب الانتباه.وقد دخل هذا التقليد إلى دول جنوب شرق آسيا وامتزج بعادات الناس هناك خاصة منها الدينية، واغتنم الصينيون مناسبة احتفال المسلمين بالمولد النبوي الشريف للترويج لمعتقداتهم وتقاليدهم وصناعتهم التي تزداد خطورة سنة بعد أخرى. فالمفرقعات التي كانت تستعمل قبل خمس سنوات مختلفة تماما عن التي تصنع اليوم بعد أن تحولت إلى قنابل يتقاذفها الأطفال دون مراعاة الأخطار الناجمة عنها. ومما يزيد من أخطار هذه المتفجرات هو تعتيم الشركات الصانعة لها عن المواد الداخلة في تركيبها فقد تحتوي على مواد خطرة وشديدة التفاعل كمركبات النيتروتات التي تستخدم مثلاً في البارود، إذ نجد أن هذه التفاعلات تنتج مواد ضارة بالإنسان وبالبيئة المحيطة سواء على المدى القريب أو البعيد. كما أن بعض الألعاب النارية لا تكتفي بإنتاج اللهب والغازات بل أيضا ضوءا ناتجا عن مواد فسفورية لها مخاطر سريعة وقوية على النظر خصوصا على الأطفال.
المفرقعات تسبب الصمم والعمى
حذر رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث، البروفسور مصطفى خياطي، في تصريح ل "الشروق اليومي" من المضاعفات الصحية غير المباشرة للمفرقعات الكبيرة الحجم التي تنبعث منها أصوات مدوية قد تتسبب في تمزيق طبلة الأذن أو التأثير النسبي عليها والذي يتحول مع مرور الوقت إلى مرض يتسبب في الفقدان التدريجي لحاسة السمع وخلل في عمل المخ على غرار ما حدث لكثير من الأطفال.وأضاف أن المفرقعات تحتوي على مواد كيميائية خطيرة ومجهولة يتسبب انبعاثها في أضواء تأثر على وظيفة العين التي تعتبر العضو الأكثر حساسية في الجسم، حيث تتعرض لحروق على مستوى الملتحمة وتمزق في الجفن، أو دخول أجسام غريبة في العين، أو انفصال في الشبكية، وقد يؤدي الأمر في إلى الفقدان الكلي للبصر، ناهيك عن التشوهات الخلقية والحرائق وبعض حالات الإعاقة الناتجة عن هذه المواد
2016-01-25, 18:01
#6
قيصر الطاسيلي
:: عضو محظور ::
تاريخ التسجيل : Jan 2016
العمر : 10 - 15
الجنس : ذكر
المشاركات : 2,111
تقييم المستوى : 0
قيصر الطاسيلي غير متواجد حالياً
افتراضي
بارك الله فيك
2016-08-11, 16:44
#7
الصورة الرمزية آلريشة آلذهبية
آلريشة آلذهبية
:: عضوية شرفية ::
تاريخ التسجيل : Sep 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 3,324
تقييم المستوى : 8
آلريشة آلذهبية غير متواجد حالياً
افتراضي
فضيحة في مستشفى مصطفى باشا
تحقيق تكميلي في قضية المتاجرة بحبوب الإجهاض المحظورة
فضيحة في مستشفى مصطفى باشا
قضت أمس محكمة الجنح بسيدي أمحمد بإجراء تحقيق تكميلي في قضية ـ فضيحة المتاجرة بحبوب الإجهاض من نوع (السيتوتاك) بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بالجزائر العاصمة التي يتم جلبها من تونس وهذا بغرض تحديد أنواع الأدوية المحجوزة حيث يتابع في الملف 03 متهمين بتهم ثقيلة تتعلق بجنحة تكوين جمعية أشرار تسهيل الإجهاض وحيازة المؤثرات العقلية بغرض المتاجرة فيها في حين استفادت موظفة بعيادة خاصة وصيدلي من انتفاء وجه الدعوى العمومة.
تفكيك العصابة الإجرامية كان شهر أفريل المنصرم إثر ورود معلومات تفيد بوجود أشخاص مشبوهين على مستوى مستشفى مصطفى باشا يروّجون لحبوب مشبوهة تتعلق بحبوب تساعد في عملية الإجهاض وأنواع أخرى مصنفة ضمن المؤثرات العقلية والتي منعتها وزارة الصحة من التداول في السوق الجزائرية وعلى إثر ذلك باشرت مصالح الضبطية القضائية تحقيقا في القضية حيث نصبت كمينا لمشتبهين اثنين وتم إيقاف أحدهما فيما فر المشتبه فيه الثاني إلى وجهة مجهولة وبعد تفتيش المشتبه فيه الأول عثر بحوزته على بعض الحبوب الممنوعة والتي صرح بشأنها أنه يقوم باقتنائها بمبلغ 10 آلاف دينار جزائري للحبة الواحدة وعلى إثر تفتيش منزله أسفرت العملية عن حجز كمية هائلة من الحبوب المحظورة من ضمنها حبوب (سيتوتاك) والتي يتم استغلالها في عمليات الإجهاض إلى جانب أدوية القلب والسكر ومرض الصرع.
وحسب تقرير الخبرة فإن أغلب تلك الأدوية تصنف ضمن المؤثرات العقلية لاحتوائها على نسبة معتبرة من المواد المخدرة وسعى المحققون إلى تحديد مصدر تلك الأدوية انطلاقا من تصريحات المتهم الأول الذي أكد أنه اشتراها من شخص يسكن بالعاصمة ليتم توقيف الأخير بعد ترصد تحركاته وحجز كميات متفاوتة من أدوية جراحة القلب وأدوية أمراض النساء والتوليد.
وتبين من التحريات أنه يستورد هذه الأدوية بطريقة غير شرعية من تونس بعد اقتنائها يقوم بإدخالها الى العاصمة مرورا بالمسيلة فيما لم يتم التوصل بعد إلى مالكها وقد كان وكيل الجمهورية قد التمس ضد المتهمين عقوبة عام حبس نافذا حيث تبين خلال الجلسة أنه تم تصنيف تلك الأدوية بقرار وزاري في جويلية من سنة 2015 في قائمة الأدوية المحظور استعمالها حتى من قبل الأطباء.
2016-08-11, 16:47
#8
الصورة الرمزية آلريشة آلذهبية
آلريشة آلذهبية
:: عضوية شرفية ::
تاريخ التسجيل : Sep 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 3,324
تقييم المستوى : 8
آلريشة آلذهبية غير متواجد حالياً
افتراضي
هذا ما تخطط له بن غبريط
لأمين العام لتنسيقية أساتذة الثانوي للعلوم الإسلامية يكشف لـ أخبار اليوم :

**

ـ الاختيار بين التربية الإسلامية والأمازيغية ينذر بفتنة كبرى
ـ سنحتج ضد المخطط.. ونطالب الحكومة برفضه

كشف الأمين العام لتنسيقية أساتذة الثانوي للعلوم الإسلامية بوجمعة شيهوب أمس في تصريح خاص لـ(أخبار اليوم) أن وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط تخطط لمنح الاختيار لتلاميذ الشعب الأدبية في امتحان شهادة البكالوريا بين مادة العلوم الإسلامية من جهة والأمازيغية من جهة أخرى وهو ما ينذر بفتنة كبرى متوعدا بتنظيم احتجاجات لفضح المخطط البن غبريطي ومطالبا الحكومة برفضه درءا للفتنة وحماية للمجتمع وترسيخا لثوابت الأمة وحسب المتحدث فإن المشروع الذي رفعته بن غبريط للأمانة العامة للوزارة الأولى يتضمن إلغاء العلوم الإسلامية في الشعب العلمية وجعلها اختيارية في الشعب الأدبية.
وقال الأمين العام لتنسيقية أساتذة الثانوي للعلوم الإسلامية متحدثا لـ(أخبار اليوم) أن لديه معلومات أكيدة تشير إلى نية وزيرة التربية الوطنية جعل مادة العلوم الإسلامية اختيارية في شهادة الباكالوريا للشعب الأدبية وإلغائها في جميع الشعب العلمية وهو قرار إن تم تطبيقه سيعزز صناعة الفكر الداعشي بطريقة غير مباشرة ويساهم في صناعة التطرف كونه يجعل أحد عناصر الهوية الوطنية مجرد مادة اختيارية (ومن ثمة فإن بن غبريط تهين مادة العلوم الإسلامية).
وأوضح شيهوب أن بن غبريط فتحت المجال للتلاميذ للبحث عن مواضيع تتعلق بالعلوم الإسلامية في المواقع الالكترونية والتي تأخذ منحى آخر بعيدا كل البعد عن العلوم الإسلامية مشيرا إلى أنه في ما مضى كانت تدرس التربية الإسلامية تحت إشراف مدير المؤسسة التربوية والمفتش العام وقرار إلغائها أو جعلها اختيارية سيٌساهم في انحراف التلاميذ وتوجههم لمواقع لا تخدم الأمن القومي للبلاد.

اقتراح مثير للفتنة..
وبخصوص مقترح التخيير بين مادتي التربية الإسلامية والأمازيغية لتلاميذ شعبة الآداب في الباكالوريا قال المتحدث أن هذا القرار من شأنه أن يثير فتنة ويفتح هوة كبيرة في المجتمع الجزائري وبين أبناء البلد الواحد موضحا أن الاختيار في عنصر من عناصر الهوية الوطنية والمتعلقة بين العلوم الإسلامية والأمازيغية ضربة في قلب الهوية مضيفا أنها تفتح المجال أمام العنصرية والجهوية بين مناطق قد يختار أبناؤها مادة على حساب أخرى بحكم تحكمهم في أدواتها.
وعن تداعيات قرار بن غبريط أكد شيهوب أن الخطورة تمس عدة مستويات على المستوى الشخصي فإنه ينذر بسلخ التلميذ من الهوية الوطنية والمبادئ الإسلامية وبذلك يخرج جزائري غير معتز بانتمائه الإسلامي والوطني أما على الجانب الاجتماعي أضاف المتحدث أن قرارها يضر بالفكرية الاجتماعية للمجتمع الجزائري بحيث تنتج مجتمع لا يملك مقومات المحافظة الوطنية على -حد تعبيره- أما على الجانب السياسي فأكد الأمين العام لتنسيقية أساتذة الثانوي للعلوم الإسلامية أن قرار إلغاء مادة العلوم الإسلامية خطره كبير على الأمن القومي للبلاد خاصة في خضم التداعيات التي يعيشها العالم العربي والمنطقة ككل مشيرا إلى أن معظم الدول العربية تحارب مثل هذا النخر وتعمل على غرس القيم الفكرية في مجتمعاتها.

خطاب مزدوج..
وبخصوص المعلومات التي تحوزها تنسيقية أساتذة الثانوي للعلوم الإسلامية قال أمينها العام أن الوزارة تمارس خطابا مزدوجا من اجل تضليل الرأي العام كي تتمكن من تمرير قرارها في مجلس الحكومة القادم المقرر يوم الـ24 من الشهر الجاري بدون ردود أفعال مردفا أن المشروع الذي رفعته بن غبريط للأمانة العامة للوزارة الأولى يتضمن إلغاء العلوم الإسلامية في الشعب العلمية وجعلها اختيارية في الشعب الأدبية.
وبخصوص تصريح بن غبريط القاضي يتفنيد كل ما قيل حول القضية رد المتحدث أن الأمر داخل في إطار التضليل مرجحا أن بن غبريط لو كانت تراجعت عن المشروع لكشفت عن نيتها للرأي العام ولا تحيطه بالسرية التي تشوبه أما الأمر الثاني قال ذات المتحدث لو أن تراجع الوزيرة صحيح بخصوص المشروع لصرحت مباشرة للرأي العام بعدم إلغاء المادة مشيرا إلى أنها تضلل الرأي العام ومن بعد تمرير المشروع يصعب النضال من اجل إلغاءه على -حد قوله-.
من جانب آخر قال بوجمعة شيهوب الأمين العام لتنسيقية أساتذة الثانوي للعلوم الإسلامية أن التنسيقية عقدت مجلسها الوطني منذ مدة بخصوص مشروع بن غبريط والقاضي بإلغاء مادة العلوم الإسلامية من الباكالوريا واتخذت أربعة قرارات أولها مراسلة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والوزير الأول عبد المالك سلال كي لا يمرر المشروع خلال مجلس الحكومة الـ 24 أوت الجاري رفع دعوى قضائية ضد وزارة التربية الوطنية كونها اعتدت على عنصر من عناصر الهوية الوطنية في المنظومة التربوية إلى جانب تنظيم وقفة احتجاجية قبل انعقاد مجلس الحكومة لتحسيس الرأي العام على -حد تعبيره- بخطورة وتداعيات قرار بن غبريط بالإضافة إلى مطالبة الشركاء الاجتماعيين والمجتمع المدني والشخصيات التاريخية بالوقوف صف واحد من اجل الوصول إلى الصيغة اللازمة للتحرك بها لحشد الدعم وتأييد المجتمع.
2016-08-11, 16:54
#9
الصورة الرمزية meriem sad
meriem sad
:: عضو مميز ::
تاريخ التسجيل : Feb 2015
الدولة : الجزائر - بجاية
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 1,864
تقييم المستوى : 6
meriem sad غير متواجد حالياً
افتراضي
ميرسيييييييييي
و لنا في قائمة ال black أحباب
2016-08-11, 17:14
#10
الصورة الرمزية آلريشة آلذهبية
آلريشة آلذهبية
:: عضوية شرفية ::
تاريخ التسجيل : Sep 2015
الدولة : الجزائر - سكيكدة
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 3,324
تقييم المستوى : 8
آلريشة آلذهبية غير متواجد حالياً
افتراضي
العفو مريومة شكرا لمرورك العطر دمتي وفيه للمنتدى

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
{{{ عزيزي الزائر تفضل للتتعرف اكثر على بلدي الجزائر}}} سمراء الليل الجـزائـــر مـدن و أريــاف 31 2018-08-17 22:49
الجزائر العاصمة کَآتم آڸآحزآن الجـزائـــر مـدن و أريــاف 14 2018-02-12 18:46
تاريخ المواجهات بين (الجزائر والمغرب) Tassili-Algerie كرة القدم الجزائرية 8 2016-12-20 10:48
1 نوفمبر طاسيلي 22 منتدى التـاريخ الجـزائـري 4 2016-01-12 17:17
تاريخ الجزائر القديم sirrin soso منتدى التـاريخ الجـزائـري 17 2014-12-03 16:03

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 00:00
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)