طاسيلي الإسلامي :: خاص بالدين و الشريعة الإسلامية على منهج اهل السنة و الجماعة
2019-06-16, 15:10
#11
الصورة الرمزية مجرّة بياآرق
مجرّة بياآرق
:: مشرفة ::
منتديات الأدب والثقافة
تاريخ التسجيل : Nov 2017
الدولة : الجزائر - البويرة
العمر : (غير محدد)
الجنس : انثى
المشاركات : 4,398
تقييم المستوى : 14
مجرّة بياآرق متواجد حالياً
افتراضي رد: مائة قصة { لكل من يريد أن يصلح نفسه و غيره } مع أملي بالله كبير و محبة القرآن
السلام عليكم

بارك الله فيكما اختاي العزيزتان

يا سبحان الله .. كلام جميل .. نِعْم ما أوصلتماه إلينا ..
جعلها الله في
ميزان حسناتكما

بوركتما ^^
2019-06-17, 14:41
#12
brahtim
:: عضو جديد ::
تاريخ التسجيل : Jun 2019
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 30 - 35
الجنس : ذكر
المشاركات : 8
تقييم المستوى : 0
brahtim غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مائة قصة { لكل من يريد أن يصلح نفسه و غيره } مع أملي بالله كبير و محبة القرآن
شكرا على الموضوع
2019-06-18, 12:01
#13
الصورة الرمزية أملي بالله كبير
أملي بالله كبير
:: مراقبة ::
منتديات طاسيلي العامة
تاريخ التسجيل : Jul 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 5,376
تقييم المستوى : 14
أملي بالله كبير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مائة قصة { لكل من يريد أن يصلح نفسه و غيره } مع أملي بالله كبير و محبة القرآن
### القصــــة التــــــــاســـــــعة ###
~ تقـــــــوى الله .. ~
ذكر أهل السير أن هناك امرأة كانت تغزل للناس فجاءت إلى الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله -
و سألته قائِلة : " يا أبا عبد الله أني امرأة أغزل للناس و أنسج لهم .. و إني أغزل في الليل على ضوء السراج فينطفئ أحيانًا ..
فأغزل على ضوء القمر ..
* فهل يلزمني أن أبيِّن للناس ما أغزله على ضوء القمر .. و ماغزلته على السراج ..؟
فبكى الإمام بن حنبل لورع هذه المرأة ..
* ثُمّ سألها عن أهلها ..
فذكرت أنها بنت بشر الحافي - رحمه الله - على الجميع ..

إنها تقوى الله التي بعثت كل هذا الورع بقلب المرأة ..
فأين نحن اليوم من كل هذا ..
و التجار يستغلون هذا الشهر الفضيل ليلهبوا الأسعار متناسين عوز الفقراء و احتياجهم متناسين أن البركة في القليل و أن شهر رمضان شهر الرحمة و البركات
و كل عام و أنتم إلى الله أقرب ..
وإذا هممت فناج نفسك بالمُنى *** وعدًا فخيراتُ الجنانِ عِداتُ واجعل رجاءَك دون يأسك جُنَّةً *** حتى تزولَ بهمكَ الأوقاتُ ودَعِ التوقعَ للحوادِثِ إنَّهُ *** للحي من قبلِ المماتِ مماتُ لولا مُخالطةُ النفوسِ عقولها *** لم تصف للمتيقظين حياةُ


قال الله تعالى " أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ (12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17) لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ (18) " سورة النجم

أكثرو من الصلاة على خير الأنام
2019-07-04, 13:02
#14
الصورة الرمزية أملي بالله كبير
أملي بالله كبير
:: مراقبة ::
منتديات طاسيلي العامة
تاريخ التسجيل : Jul 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 5,376
تقييم المستوى : 14
أملي بالله كبير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مائة قصة { لكل من يريد أن يصلح نفسه و غيره } مع أملي بالله كبير و محبة القرآن
### القصة العــــــاشرة ###
~ مُساعدة الضعيف ~
روى ابن القيم في كتاب روضة المحبين و نزهة المشتاقين
أنَّ عُمر - رضي الله عنه - كان يتفقد أبا بكر بعد صلاة الفجر فكان يراه إذا صلى الفجر كل يوم يخرج من المسجد إلى ضحية من ضواحي المدينة فيتساءل ماله يخرج ..؟
ثم تبعه مرة من المرات فأتى فإذ هو قد دخل خيمة مُنزوية فلما خرج أبو بكر .. دخل بعده عمر فإذا في الخيمة عجوزا حسيرة كسيرة عمياء معها طفلان لها فقال لها عمر : يا أمة الله من أنتِ ؟
فقالت : أنا عجوزا كسيرة عمياء في هذه الخيمة مات أبونا و معي بنات لا عائل لنا إلا الله عزّ و جل و قال عمر : ومن هذا الشيخ الذي يأتينكم ؟ ( و هي لم تعرفه ) قالت : هذا الشيخ لا أعرفه يأتي كل يوم فيكنس بيتنا و يصنع لنا فطورنا و يحلب لنا شياهنا ..
فبكى عمر - رضي الله عنه - و قال : أتعبت الخلفاء من بعدنا يا أبا بكر ..
فأينا نحن من هذا ؟ و قد صار الولد يرمي بوالديه ببيوت العجزة ليرتاح منها .. نسأل الله تعالى أن ينير البصائر لتقتفي درب مثل هذه العبر التي تبقى نفحات تعطر أيامنا ..
وإذا هممت فناج نفسك بالمُنى *** وعدًا فخيراتُ الجنانِ عِداتُ واجعل رجاءَك دون يأسك جُنَّةً *** حتى تزولَ بهمكَ الأوقاتُ ودَعِ التوقعَ للحوادِثِ إنَّهُ *** للحي من قبلِ المماتِ مماتُ لولا مُخالطةُ النفوسِ عقولها *** لم تصف للمتيقظين حياةُ


قال الله تعالى " أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ (12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17) لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ (18) " سورة النجم

أكثرو من الصلاة على خير الأنام
2019-07-08, 13:08
#15
الصورة الرمزية أملي بالله كبير
أملي بالله كبير
:: مراقبة ::
منتديات طاسيلي العامة
تاريخ التسجيل : Jul 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 5,376
تقييم المستوى : 14
أملي بالله كبير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مائة قصة { لكل من يريد أن يصلح نفسه و غيره } مع أملي بالله كبير و محبة القرآن
###القصة الحادي عشر ###
⭐~ الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النَّار الحطب ~⭐
يقول ابن مسعود - رضي الله عنه - : (( رأى موسى عليه الصلاة و السلام رجلا جالسا في ظل العرش فقال : يآرَب .. من هذا ؟ فقال : " هذا عبد لا يحسد الناس على على ما أتاهم الله من فضله ، و برَّ والديه ، لا يمشي بالنميمة " قال : " يآ رب .. أي عمل أحب إليك أن أعمل به ؟ قال : " تذكرني و لا تنساني " قال : " أي عبادك خير عملا ؟ من لا يكذب لِسانه و لا يفجر قلبه ، و لا يزني فرجه .. مُؤمن في خلق حسن قال : " أي عبادك شر عملا ؟ فاجر في خلق سيء ، جيفة بالليل ، بطال النَّهار ..
فالمُؤمن لا يعرف الأخلاق السيئة أبداً و لا الحسد فإذا سُئلت عن القلب النقيّ التقيّ الصافي فقُل هو المسلم ..
وإذا هممت فناج نفسك بالمُنى *** وعدًا فخيراتُ الجنانِ عِداتُ واجعل رجاءَك دون يأسك جُنَّةً *** حتى تزولَ بهمكَ الأوقاتُ ودَعِ التوقعَ للحوادِثِ إنَّهُ *** للحي من قبلِ المماتِ مماتُ لولا مُخالطةُ النفوسِ عقولها *** لم تصف للمتيقظين حياةُ


قال الله تعالى " أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ (12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17) لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ (18) " سورة النجم

أكثرو من الصلاة على خير الأنام
2019-08-11, 23:09
#16
الصورة الرمزية أملي بالله كبير
أملي بالله كبير
:: مراقبة ::
منتديات طاسيلي العامة
تاريخ التسجيل : Jul 2017
الدولة : الجزائر - الجزائر
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 5,376
تقييم المستوى : 14
أملي بالله كبير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مائة قصة { لكل من يريد أن يصلح نفسه و غيره } ~ متجدد ~
### القصة الثانية عشر ###
▪○♡ التهاون بالصلاة ليس من الإيمان ♡○▪
يحكى عن بعض السلف أنه أتى أختا له ماتت ، فسقط كيس منه فيه مال في قبرها فلم يشعر به أحد حتى انصرف عن قبرها ، ثم ذكره فرجع إلى قبرها فنبشه بعدما انصرف الناس ، فوجد القبر يشعل عليها نارا ، فرد التراب عليها .. و رجع إلى أمه باكيا حزينا فقال : " يا أماه أخبريني عن أختي و ماذا كانت تعمل ؟ قالت : " و ما سؤالك عنها ..؟ قال : " يا أمي رأيت قبرها يشتعل عليها نارا .. قال : " فبكت و قالت يا و لدي كانت أختك تتهاون بالصلاة و تؤخرها عن وقتها ، فكيف حال من لا يصلي ؟ فنسأل الله تعالى أن يعيننا على المحافظة عليها في أوقاتها إنه جواد كريم ..
وإذا هممت فناج نفسك بالمُنى *** وعدًا فخيراتُ الجنانِ عِداتُ واجعل رجاءَك دون يأسك جُنَّةً *** حتى تزولَ بهمكَ الأوقاتُ ودَعِ التوقعَ للحوادِثِ إنَّهُ *** للحي من قبلِ المماتِ مماتُ لولا مُخالطةُ النفوسِ عقولها *** لم تصف للمتيقظين حياةُ


قال الله تعالى " أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ (12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17) لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ (18) " سورة النجم

أكثرو من الصلاة على خير الأنام

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة جريج العابد محمدالسعيد طاسيلي الإسلامي 26 2018-10-10 16:46
جميع المقالات الفلسفية (شعبة العلوم التجربية - نظام جديد) Tassilialgerie شعبة العلوم التجريبية 53 2018-05-25 23:30
ان لم تدخل فاعلم ان الشيطان منعك عن رضوان ربك الفتاة الموهوبة رمضانيات طاسيلي الجزائري 46 2018-03-16 18:53
مقال : المقارنة بين انطباق الفكر مع نفسه و انطباق الفكر مع الواقع ( الشعب العلمية ) Tassilialgerie شعبة تسير واقتصـاد 1 2014-11-04 10:03
اقراء جريد الخبر الرياضي الجزائرية - متجدد Tassilialgerie قـسم اخبار الصحافة 1 2013-05-24 11:51

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 19:54
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)