2012-02-04, 21:04
#1
البهجة
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jan 2012
المشاركات : 120
تقييم المستوى : 7
البهجة غير متواجد حالياً
Ss7008 لا لا فاطمة نسومر 1280 ه /1863
نالت فاطمة شهرتها بعد المقاومة المسلحة التي قامت بتنظيمها و قيادتها في بلاد القبائل العليا ( جبال جرجرة ) لمواجهة الدخول الفرنسي للمنطقة من 1854 م / 1857 م . شكلت قرية سومر ( حوالي عشرون كلم من عين الحمام ) مقر انطلاق المقاومة السابقة الذكر ثم نسبت اليها فاطمة .
غادرت أسرة فاطمة قريتها الأصلية ورجة ( الواقعة على الطريق الرابط بين عين الحمام و تيروردة ) لتستقر بقرية سومر بعد 1830.
تؤكد المصادر التي كتبها الفرنسيون في القرن التاسع عشر مثل مقال راندون randon و perret بيري بأن فاطنة نسومر قد ولدت بقرية ورجة ، و يقول محمد الصغير فرج ( فرج ، 1979 ، ص 132 ) بأن (( أحد مصادر القرن التاسع عشر - دون ذكره - يلقب فاطمة نسومر بلالا نورجة )) ، و في نفس الموضوع يمكن لنا الرجوع الى الأحاديث الشعبية في بلاد القبائل حيث لازالت تستعمل عبارة (( لا لا نورجة )) في وصف كل امرأة تميل لعزل نفسها عن باقي أفراد الأسرة ، فمن المحتمل أن تشير هذه العبارة في أصلها الى فاطمة نسومر ، خاصة و أنها اتبعت التصوف في زاوية جدها محمد أمزيان الورجي بسومر قبل دخولها في صفوف المقاومة المسلحة .
تعرف فاطمة نسومر في بلاد القبائل و خارجها باسم (( لالافاطمة)) و ذلك احتراما لانسابها الأشراف ، أما عن حياتها فلم يبقى الا ما كتبه الفرنسيون الذين ساهموا في الحملات العسكرية ضد بلاد القبائل و بالتالي عاصروا فاطمة نسومر أو سمعوا عن مقاومتها .
يذكر بيري ( 1885 ، ص 132 -133)فشل زواج فاطمة في حوالي 1845- 1846 مع أحد أشراف القبيلة - قبيلة آيت اتسورغ ( ضواحي عين الحمام ) وهو يحي بويخلف ، و فسر فشل فاطمة في زواجها بصغر سنها ذلك الحين و لأنها كانت تميل لفكرة الاستقلال عن فرنسا .غادرت فاطمة بيتها الزوجية لترجع الى قرية نسومر حيث كرست حياتها للعبادة ضمن زاوية جدها التي ذكرت ( و هي دحمانية الطريقة )كان يشرف على الزاوية في القرن التاسع عشر سي الطاهر الأخ الأكبر لفاطمة ( كان لها خمس اخوة ساهموا كلهم في مقاومة الاحتلال الفرنسي لبلاد جرجرة .تمكنت فاطمة من فرض نفسها حيث ساهمت في النشاط السياسي و بقيادة المقاومة المسلحة انطلاقا من 1854 بعدما أنقذت حياة أحد الزعماء في الجهاد الملقب ببوبغلة .
أما المراحل التاريخية التي مرت بها مقاومة فاطمة نسومر فهي :
1849 / اتصل بفاطمة سي محمد الهاشمي أحد زعماء مقاومة بو معزة بعدما نجح في الفرار من السجن و الانتقال الى بلاد القبائل العليا ، اتفق سي الهاشمي مع فاطمة في تنظيم مقاومة مسلحة من القبائل العليا ( جرجرة ) لانقاذ المناطق الساحلية و السهلية التي دخلت اليها القوات الفرنسية منذ 1842 و أخضعت البعض منها مثل يسر و دلس و برج منايل ...بعد هذا المشروع بقليل اندلعت الثورة في المنطقة بزعامة بوبغلة ( 1850 ) و برزت فاطمة بمساندتها له.
1854 /قامت جماعة ( تجماعت ) سومر باختيار سي الطاهر لقيادة جيش المسبلين ( امسبلن )الذين يلتزمون بعدم التراجع في القتال مهما كانت الظروف ، و لاحترام هذا المبدأ خرج المسبلون و هم مقيدون في أرجلهم بحبل مشترك - شاركت في هذه المقاومة عدة قبائل من جرجرة يقودها كل من فاطمة و سي الطاهر و أخوته و الشيخ الصديق و أعراب و بوبغلة الذي عاد للمقاومة مرة ثانية ، و القبائل الثائرة في آيت اتسورغ ، اليلتن ، الولن أومالو ، آيت ملكيش ، آيت يجر ، آيت منقلات ، آيت ايراتن . و قعت المعركة الأولى في قرية ثزروتس ( ضواحي عين الحمام ) و فيها واجهت فاطمة نسومر القوات الفرنسية لأول مرة .
كانت فاطمة تقود مجموعة من النساء ليشجعن المسلمين بالنداء للجهاد و الزغاريد ، و مازالت الأحاديث الشعبية تشير الى عبارة يبدو أنها قيلت في صفوف المسلمين و هي ( الرجال من الأمام و فاطمة من الوراء ).
انتهت المعركة التي دامت طوال جوان و جويلية و لم تنجح القوات الفرنسية في اخضاع ضواحي سومر و عين الحمام رغم احتلالها لكل من آيت جناد و عزازقة و آيت يحي و و أيت منقلات و أيت اتسورغ و آيت ايجر .

**************:
.....يتبع......
ليس اليتيم من مات والده
ان اليتيم يتيم العلم و الأدب

*************** :
علي بن أبي طالب
التعديل الأخير تم بواسطة البهجة ; 2012-02-04 الساعة 23:48 سبب آخر: تغيير حجم الكتابة
2012-02-04, 21:45
#2
الصورة الرمزية Tassili-Algerie
Tassili-Algerie
مؤسس شبكة طاسيلي
تاريخ التسجيل : Feb 2011
العمر : 25 - 30
الجنس : ذكر
المشاركات : 13,488
تقييم المستوى : 10
Tassili-Algerie غير متواجد حالياً
افتراضي
ربي يخليك على الموضوع
امراة تمثل كامل النساء الجزائريات
والله هي عينة بسيطة لما قدمته المراة الجزائرية
ربي يرحمها ويرحم جميع شهداء الجزائر

أشهد أن لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله
2012-02-04, 23:38
#3
البهجة
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jan 2012
المشاركات : 120
تقييم المستوى : 7
البهجة غير متواجد حالياً
Ss7004
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khelifa_relizane
ربي يخليك على الموضوع
امراة تمثل كامل النساء الجزائريات
والله هي عينة بسيطة لما قدمته المراة الجزائرية
ربي يرحمها ويرحم جميع شهداء الجزائر
شكرا لأخي الكريم على قرائته لحياة رائدة من رواد المقاومة الشعبية في الجزائر .
ليس اليتيم من مات والده
ان اليتيم يتيم العلم و الأدب

*************** :
علي بن أبي طالب
2012-02-06, 18:30
#4
البهجة
:: عضو مجتهد ::
تاريخ التسجيل : Jan 2012
المشاركات : 120
تقييم المستوى : 7
البهجة غير متواجد حالياً
افتراضي
...[يتبع......
في 1856 لم تذكر المصادر مساهمة فاطمة في الثورة التي قادها الحاج أعمر و التي انتشرت بالجنوب و الجنوب الشرقي للجرجرة ( ذراع الميزان ، تيزي وزو ، آيت يخلي و البويرة ) .
و في 1857 : تميزت هذه السنة بوصول قوات المارشال (راندون ) الى الأربعاء ناث يراثن و أضطر المحاربون من المنطقة في الانسحاب بمنطقتي ايشريضن و أقمون ايزم ( ضواحي الأربعاء ) فيما بين ماي و جويلية .
رغم نجاح قادة المقاومة في تجنيد جميع صفوف القبائل العليا تمكنت القوات الاحتلالية من محاصرة المنطقة جنوبا و شرقا و غربا و أدى ذلك الى اضعاف صفوف المسبلين و انحصار المقاومة في ضواحي عين الحمام التي مازالت فيها فاطمة نسومر مستمرة في الكفاح . تمركزت مجموعة من المحاربين و أغلبهم نساء في تاخليجث نايت عتسو ( منطقة واقعة في ظل تيروردة ) يوم 11 جويلية 1957 فواجهت الجنود الفرنسيين بالرصاص و هنا تم القبض عليها من طرف الجنرال يوزف - yusuf-- ( قائد الحملة في المنطقة ) الذي نقلها الى معسكر المارشال راندون - RANDON- بتمزقيدة ( قرب افرحنن ).
نقلت فاطمة الى زاوية محي الدين أحد عملاء فرنسا في بني سليمان ( قرب تابلاط ) و سجنت فيها هي و أخوها سي الطاهر الى غاية وفاتها عام 1863.
بقي سكان المنطقة يزورون قبر فاطمة بالزاوية اعترافا لمقاومتها و بقيت ذكراها حية في الأشعار الشعبية المنتشرة

--------------:
مالحة بن ابراهيم .
[/SIZE]
ليس اليتيم من مات والده
ان اليتيم يتيم العلم و الأدب

*************** :
علي بن أبي طالب
2012-02-15, 19:33
#5
tahounza
:: عضو جديد ::
تاريخ التسجيل : Feb 2012
المشاركات : 15
تقييم المستوى : 0
tahounza غير متواجد حالياً
افتراضي
فاطمة نسومر



فاطمة نسومر (تسمى أيضا لالة فاطمة نسومر أو لالا فاطمة نسومر)، حيث "لالة" لفظة توقير أمازيغية تعني "السيدة") ( ولدت في وِرجة حوالي سنة 1830 وتوفيت في بني سليمان في سبتمبر 1863) من أبرز وجوه المقاومة الشعبية الجزائرية في بدايات الغزو الاستعماري الفرنسي للجزائر.



محتويات








1 النشأة
2 زواجها
3 مقاومتها للاحتلال
4 وفاتها
5 "جان دارك" جرجرة
6 تكريم الجزائر لاسمها




النشأة




ولدت فاطمة نسومر في قرية ورجة سنة 1246هـ/1830م
في أسرة تنتمي إلى الطريقة الرحمانية التي أبوها محمد بن عيسى مقدم زاوية
الشيخ سيدي أحمد أومزيان شيخ الطريقة الرحمانية. وقد نشأت نشأة دينية، وكان
لها أربعة إخوة أكبرهم سي الطاهر.








زواجها




في السادسة عشر من عمرها قرر أبوها تزويجها من يحيى ناث إيخولاف، وهو من
بني أخوالها، لكنها رفضت الزواج منه لتستكمل علومها الدينية. وعندما زفت
إليه تظاهرت بالمرض فأعادها إلى منزل والدها ورفض أن يطلقها فبقيت في عصمته
طوال حياتها. آثرت حياة التنسك والانقطاع والتفرغ للعبادة، كما تفقهت في
علوم الدين
وتولت شؤون الزاوية الرحمانية بورجة. وبعد وفاة أبيها وجدت فاطمة نسومر
نفسها وحيدة منعزلة عن الناس فتركت مسقط رأسها وتوجهت إلى قرية سومر حيث
يقيم أخوها الأكبر سي الطاهر، وإلى هذه القرية نسبت (النون في الأمازيغية
للإضافة). تأثرت لالة فاطمة نسومر بأخيها الذي ألم بمختلف العلوم الدينية
والدنيوية مما أهله لأن يصبح مقدما للزاوية الرحمانية في المنطقة وأخدت عنه
مختلف العلوم الدينية، ذاع صيتها في جميع أنحاء القبائل.



مقاومتها للاحتلال






رسم يمثل فاطمة نسومر أثناء اشتراكها في إحدى المعارك ضد الفرنسيين










اتصلت فاطمة نسومر بالزعيم الجزائري
المقاوم بوبغلة (محمد بن عبد الله) دفاعا عن منطقة جرجرة، فشاركا معا في
معارك عديدة، وجرح بوبغلة في إحدى المعارك فأنقذت فاطمة حياته وقد طلبها للزواج، فلم تستطع لتعليق زوجها الأول عصمتها.



اشتركت فاطمة في معركة 18 يوليو/تموز 1854 التي هزم فيها الفرنسيون وانسحبوا مخلفين أكثر من 800 قتيل منهم 25 ضابطا و371 جريحا.



جند الجنرال الفرنسي روندون سنة 1857 جيشا قوامه 45 ألف
رجل بقيادته شخصيا، واتجه به صوب قرية آيت تسورغ حيث تتمركز قوات فاطمة
نسومر المتكونة من جيش من المتطوعين قوامه 7 آلاف رجل وعدد من النساء.



شاركت فاطمة نسومر بجانب الشريف بوبغلة في المقاومة والدفاع عن منطقة
جرجرة وفي صد هجمات الفرنسيين على أربعاء ناث ايراثن فقطعت عليه طريق
المواصلات ولهذا انضم إليها عدد من قادة الأعراش وشيوخ القرى فراحت تناوش
جيوش الاحتلال وتهاجمها ويقال أنها هي التي فتكت بالخائن سي الجودي، وأظهرت
في إحدى المعارك شجاعة قوية، أنقاذ الشريف بوبغلة المتواجد في قرية سومر
إثر المواجهة الأولى التي وقعت في قرية "تزروتس" بين قوات الجنرال "ميسات"
Maissiat والسكان، إلا أن هؤلاء تراجعوا بعد مقاومة عنيفة، لغياب تكافؤ
القوى، عدة وعددا وكان على الجنرال أن يجتاز نقطتين صعبتين، هما : ثشكيرت
وثيري بويران، وفي هذا المكان كانت لالة فاطمة نسومر تقود مجموعة من النساء
واقفات على قمة قريبة من مكان المعركة وهن يحمسن الرجال بالزغاريد
والنداءات المختلفة، مما جعل الثوار يستميتون في القتال. شارك الشريف
بوبغلة في هذه المعركة وجرح فوجد الرعاية لدى لالة فاطمة نسومر.



حققت انتصارات أخرى ضد العدو بنواحي (إيللتي وتحليجت ناث وبورجة وتوريتت
موسى، تيزي بوايبر) مما أدى بالسلطات الفرنسية إلى تجنيد جيش معتبر بقيادة
الماريشال راندون وبمؤازرة الماريشال ماك ماهون الذي أتاه بالعتاد من
قسنطينة ليقابل جيش لالة فاطمة الذي لا يتعدى 7000 مقاتل وعندما احتدمت
الحرب بين الطرفين اتبع الفرنسيون أسلوب الإبادة بقتل كل أفراد العائلات
دون تمييز ولا شفقة وفي 19 ذي القعدة 1273 هـ/11 يوليو 1857 أسرت مع عدد من النساء.



وفاتها




وضعت فاطمة في "سجن يسر" وسط الجزائر تحت حراسة مشددة، وقد توفيت في سبتمبر/ 1863 عن عمر ناهز 33 سنة على إثر مرض عُضال تسبب في شللها.








"جان دارك" جرجرة




أطلق عليها المؤرخ الفرنسي لوي ماسينيون لقب "جان دارك جرجرة" تشبيها لها بالبطلة القومية الفرنسية "جان دارك"، غير أنها كانت ترفض ذلك اللقب مفضلة لقب "خولة جرجرة" نسبة إلى "خولة بنت الأزور" المجاهدة المسلمة التي كانت تتنكر في زي فارس وتحارب إلى جانب الصحابي الجليل خالد بن الوليد ‎.



تكريم الجزائر لاسمها






قصيدة أمازيغية ـ مع ترجمة فرنسية ـ تمتدح فاطمة نسومر










تقديرا لدور فاطمة نسومر التاريخي أطلق اسمها على جمعيات نسوية، كما ألفت حولها أعمال أدبية وفنية، وأطلقت الجزائر مؤخرا اسم "فاطمة نسومر" على إحدى بواخرها العملاقة المُعدة في اليابان لنقل الغاز تخليدا لذكراها.
2012-05-25, 22:50
#6
الصورة الرمزية أم عبد النور
أم عبد النور
:: عضوة شرفية ::
تاريخ التسجيل : Jul 2011
العمر : 20 - 25
الجنس : انثى
المشاركات : 4,976
تقييم المستوى : 12
أم عبد النور غير متواجد حالياً
افتراضي
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
الكثيرون يسألونني عن انتمائي وأقول أن انتمائي لوطني
ووطني هو كل شبر فوق سطح الارض يرفع فيه الآذان
__________________
مصر - سوريا - فلسطين - العراق -لبنان- بورما..
كلها اوطاني الجريحة~



2016-10-13, 22:21
#7
الصورة الرمزية anais
anais
:: عضو جديد ::
تاريخ التسجيل : Sep 2016
الدولة : الجزائر - ادرار
العمر : 10 - 15
الجنس : انثى
المشاركات : 11
تقييم المستوى : 0
anais غير متواجد حالياً
افتراضي
شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــكرا

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث حول شخصية وطنية : لالة فاطمة نسومر (1830-1863) DZ_Khelifa قـسم البحـوث 10 2018-02-06 18:22
تحضير درس لالة فاطمة نسومر - سنة اولى متوسط Tassili-Algerie تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الأولى متوسط - الجيل الثاني 11 2016-08-05 12:56
بحث حول لالة فاطمة نسومر *mounir* سنـة أولى متوسـط 4 2015-11-19 16:35
تحضير نص لالة فاطمة نسومر المرأة الصقر في اللغة العربية - الشعب العلمية Tassili-Algerie شعبة العلوم التجربية 2 2013-06-28 02:25
صور لالافاطمة نسومر malakhozne قـسم شخصيات جزائرية 8 2012-05-25 22:52

الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر . الساعة الآن : 21:03
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)