مشاهدة النسخة كاملة : شعر عن الصديق الوفي


الفتاة المحترمة
2019-03-24, 14:54
صديقي إللي يوم ضيقي تضايق إللي يشاركني هُمومي وضيقي تحاول إسعادي بشتَ الطرايق تشيل كل شي وقف في طريقي هذه الصديقه إللي له الاسم لا يقال أصل الوفي من معدن أصلي حقيقي أما صديقي لا صار رايقه ما يَستحق أنها تسمى صديقة..
أنا في خاطري كلمة ولاني قادر أخفيها يقولون الزمن غادر وأنا أقول الزمن وافي يقولون الصداقة سنين تبعدها وتدنيها وأقول إن القلوب أقوى ما بين إحساسه وإحساسي صداقة ترم خلتني مع رقه مَعانيها كتبت من الوفا قصه أدونها بتجرافي ألا كل الحلى منهو بهالدنيا يوازيها صديقه لا قسى وقتي وغدى بي الدهر جافي عسى الله بالفرح يملى حياته وكل أمانيها بفضل الله يحققها ويبقى قلبها صافي وعسى المولى يخليها لعين دوم ترجيها وتبقى بيننا الصحبه على مر الزمن كافي وصلاة الله على طه عدد ما نادى ناديها في يوم الضيق يوم العبد يلجى ربنا حافي
الصداقة كنز معناها جميل من مَلَكها أشهد أنه مَلك تعرف أوصافك من أوصاف الخليل والصديق أحيان أقرب من هَلك من كلام المُصطفى سقنا الدليل الجليس إثنين واحدهم هلِك حامل المسك طبّن للعليل صاحب ٍ للخير بدروبه سلك لو تحس بضيق للضيقة يزيل لو تغيب شوي عن الحال سألك والجليس السوء النذل الرذيل نافخ الكير من الكير شعلك ما يعين بخير خيره مستحيل ما وراه إحسان يجهل بجهلك
لو تمر بسوء دور لك بديل خاينن ماشال هم ٍ لزعلك الفضل لله والشكر الجزيل يا فؤادي خير من المولى شملك البداية عين وآخرها سبيل والوسط إبرة وفكر بمهلك يا هجسي بالله زف التحية زف التحية كلها فل وزهار شقيق غالي رتبته معتلية رتبت غلا مني له أعز تذكار القلب له مسكن بحاره سوية والرأس لو يَطلب باسويه له الدار صاحب بيعرف قدرها والهوية ماهو بصاحب صحبته كلها سحار فيه الكرم والقبيله مَعنوية زادت على الناس ما تقدر بلا متار
دام فيك العِز غرسه ثرية صانك الرحمن من كل غدار فيك الصفات كنه عقيده ونية فريد المزايا هازمً كل الأحرار ماهو بقول أكتبه وما هي قضية مليح يذكر دائماً غصب الأشرار خذ التهاني من خوك وجمع سرية سريت المذكور قائد ومغوار بانختم الشعر بالصلاة الرضية للمصطفى ياسعد من حج إلى بيته وزار
ماذا أكتب عن الصداقه فإنها أساس الكمال وماذا أكتب عن الأخوه في الله فإنها كنز من الجمال وماذا أكتب عن الوفاء فإنه عمل الأبطال وماذا أكتب عن الإخلاص فإنه من شمول الأجمال وماذا أكتب عن الحب فإنه تعبير عن الحال وماذا أكتب عن التسامح فإنه طريق إلى الوِصال وماذا أكتب عن الجمال فإنه موجود بلا احتمال وماذا وماذا فهل هناك من يُجيبني على هذا السؤال

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D8%B4%D8%B9%D8%B1_%D8%B9%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B5 %D8%AF%D9%8A%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A

✰ثمن الحياة✰
2019-03-24, 15:25
https://upload.3dlat.com/uploads/3dlat.com_02_18_9b08_a52d318330d32.gif

✰ثمن الحياة✰
2019-03-24, 15:25
https://upload.3dlat.com/uploads/3dlat.com_02_18_73d9_b586772d71de7.gif