مشاهدة النسخة كاملة : مذكرة تخرج في المحاسبة التحليلية


DZ_Khelifa
2013-03-02, 21:07
مقدمة
الفصل الأول: تقديم المحاسبة التحليلية
المبحث الأول: عموميات
المطلب1: ماهية المحاسبة التحليلية
المطلب2: علاقة المحاسبة لتحليلية بالمحاسبات الأخرى
المطلب3: النظام العام للمحاسبة التحليلية
المبحث الثاني: التكاليف وسعر التكلفة
المطلب1: تعاريف
المطلب2: تصنيف التكاليف
المطلب3: تحديد أعباء المحاسبة التحليلية
المبحث الثالث: العناصر المكونة للتكاليف
المطلب1: تكلفة الشراء والعناصر المكونة لها
المطلب2: تقييم المخزونات
المطلب3: تكلفة الإنتاج والعناصر المكونة لها
المبحث الرابع: دراسة النتيجة التحليلية من خلال سعر التكلفة
المطلب1: سعر التكلفة والعناصر المكونة لها
المطلب2: إدماج نماذج تقييم الإخراجات في تكلفة الإنتاج المباع وسعر التكلفة
المطلب3: طريقة حساب النتيجة التحليلية
خلاصة الفصل
الفصل الثاني: تقنيات المحاسبة التحليلية كأداة لمراقبة التسيير واتخاذ القرار
المبحث الأول: مراقبة التسيير ونظام التكاليف
المطلب1: ماهية مراقبة التسيير
المطلب2: وظائف مراقبة التسيير وأنواع الرقابة
المطلب3: مسار وأدوات مراقبة التسيير
المبحث الثاني: ماهية اتخاذ القرار
المطلب1: مفهوم القرار
المطلب2: ظروف وأسباب اتخاذ القرار
المطلب3: معايير تصنيف القرار الإداري
المبحث الثالث: طريقة التحميل العقلاني للتكاليف الثابتة
المطلب1: مفاهيم ومبادئ الطريقة
المطلب2: تحميل المصاريف الثابتة للأقسام المتجانسة
المطلب3: مقارنة التكاليف الحقيقية مع تكاليف التحميل العقلاني
المبحث الرابع: طريقة التكاليف المتغيرة
المطلب1: مبادئ الطريقة
المطلب2: استعمالات طريقة التكاليف المتغيرة
المطلب3: تقييم الطريقة مع تطبيق عددي
المبحث الخامس: طريقة التكاليف المعيارية
المطلب1: مبادئ الطريقة
المطلب2: تحديد الفرو قات وتحليلها
المطلب3: دور التكلفة المعيارية في اتخاذ القرار
خلاصة الفصل
الفصل الثالث: تطبيق المحاسبة التحليلية في مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية
المبحث الأول: تقديم مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية
المطلب 1: ماهية الخطوط الجوية الجزائرية
المطلب 2: نشاط ومهام مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية
المطلب 3: موارد وشبكات الخطوط الجوية الجزائرية
المطلب 4: الهياكل التنظيمية لمؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية
المبحث الثاني: دوائر المديرية الفرعية للمحاسبة التحليلية
المطلب 1: دائرة مركز النشاط
المطلب 2: دائرة مركز النفقة
المطلب 3: دائرة مركز المردودية
المبحث الثالث: دراسة مردودية خط جوي _ الجزائر _ تمنراست _ الجزائر _
المطلب 1: تحديد وتحليل الإحصائيات لسنة 2002-2003
المطلب 2: حساب سعر التكلفة ونتيجة الاستغلال
المطلب 3: مقاييس الفعالية وتحليل النتائج
خلاصة الفصل
الخاتمة

المراجع

*محمد مصطفى الخرشوم نبيل محمد مرسي , إدارة الأعمال المبادئ و المهارات و الوظائف مكتبة الشرفي 1998.
*اقتصاد المؤسسة ناصر دادي عدون.
*تقنيات مراقبة التسيير –محاسبة تحليلية – ناصر دادي عدون دفعة 2000.
*مبادئ محاسبة التكاليف – دكتور صالح عطا الله خليل بن وارد طبعة 1997.
*الموازنات التقديرية أداة للتسيير محمد فوكونس.
*بويعقوب عبد الكريم – المحاسبة التحليلية.
*عبد السلام اوقحف – أساسيات الإدارة – الدار الجامعية سنة 1995.
*مذكرة ليسانس –المحاسبة التحليلية كأداة في مراقبة التسيير – فرع التسيير دفعة 2001.
*مذكرة لنيل شهادة ليسانس التطبيقي في المحاسبة و الضرائب – المحاسبة التحليلية كأداة لمراقبة التسيير و اتخاذ القرار.

DZ_Khelifa
2013-03-02, 21:08
المقدمة
أدى اقتران الألفية الثالثة و اختراع الإعلام الآلي بالعالم إلى السير نحو التقدم و الازدهار في مختلف المجالات و هذا بأقل جهد و وقت أوفر هذا من جهة . كما دعمت مفاهيم جديدة كالعولمة و اقتصاد السوق و التقدم التكنولوجي الذي يعد عنصرا أساسيا لزيادة مرونة الاقتصاد من جهة أخرى .
كما أن الظروف الاقتصادية و السياسية التي عرفتها الجزائر أدت إلى إعادة الاعتبار لاقتصاد السوق و ظلت هذه الظروف تبين مدى دور المؤسسة داخل السوق و المتمثل في تكوين ثروة و تحقيق الربح أي المؤسسة تعتبر اللبنة الأساسية لإنعاش الاقتصاد الوطني و هذا الأخير لا يتحقق إلا باستحداث تقنية تسييرية لها دور في بعث أداء قرارات التسيير سواء على المستوى الكلي أو الجزئي إضافة إلى تحديد المسؤوليات من أجل عقلنتها و ترشيدها و ليس الاعتماد على العملة الصعبة و رؤوس الأموال و التجهيزات الجديدة و من بين هذه التقنيات نجد المحاسبة التحليلية هذه الأخيرة تقوم على جمع المعلومات و فرزها و كذا إعداد مختلف التكاليف من أجل الوصول إلى النتيجة التحليلية الإجمالية و التي بفضلها تسهل للمسير تقييم النتائج الخاصة بالمنتجات و اتخاذ القرارات المتعلقة بنشاط المؤسسة و بذلك فإنها تسمح بدراسة المردودية التي تعتبر العنصر الأساسي لإنعاش الاقتصاد الوطني

مما ذكرناه نلخص إشكالية المذكرة بالتساؤل التالي :
ما هو دور المحاسبة التحليلية في دراسة المردودية و ما مدى نجاعتها في اتخاذ قرارات التسيير؟
بناءا على الإشكالية يمكننا طرح بعض الفرضيات و هي :
* المحاسبة التحليلية هي أداة لمراقبة التسيير و اتخاذ القرار .
* مراقبة التسيير داخل المؤسسة تعتمد على المحاسبة التحليلية .
* دراسة المردودية لا يكون إلا بمعطيات المحاسبة التحليلية .
* اتخاذ القرارات الرشيدة من طرف المسيرين لا يكون إلا عن طريق معطيات المحاسبة التحليلية
أسباب اختيار الموضوع :
من أهم الدوافع التي أدت بنا إلى اختيار هذا الموضوع ما يلي :
- الوضعية الصعبة التي تعيشها أغلب المؤسسات
- تخلي بعض المؤسسات عن استعمال المحاسبة التحليلية
- لأن تقنية المحاسبة التحليلية تعتبر من أهم التقنيات التي تعطينا صورة واضحة و دقيقة عن المؤسسة .
- لتوسيع معارفنا نظريا و عمليا و هذا من خلال معرفة مدى استعمال المعلومات النظرية في الميدان العملي .
- و السبب الرئيسي و الأهم هو عدم استغلالها أحسن استغلال في المؤسسات حيث لا تستعمل إلا في المؤسسات العمومية .

أهداف البحث :
-إيجاد مختلف الحلول لمعظم المشاكل التي تعاني منها جل المؤسسات الوطنية خصوصا على مستوى التسيير و التركيز على أهمية الاعتناء بالمحيط الداخلي للمؤسسة .
-توضيح مدى مساهمة المحاسبة التحليلية في النهوض بالاقتصاد الوطني و إنعاشه من خلال تحسين الوضع الاقتصادي و المالي للمؤسسة
المنهج المستخدم : هناك ثلاثة مناهج و هي :
*المنهج الوصفي كون الموضوع اقتصادي قمنا على أساسه بوصف الجانب النظري .
*المنهج التحليلي قمنا على أساسه بدراسة الجانب التطبيقي.
*المنهج الإستنتاجي من خلال الوصول إلى بعض الملاحظات و الاقتراحات انطلاقا من النتائج المتحصل عليها .
تقييم البحث و تبويبه :
قمنا بتقسيم هذا الموضوع إلى ثلاثة فصول و هي :
الفصل الأول : تناولنا فيه الحديث عن الحاسبة التحليلية و دراسة مختلف التكاليف و سعر التكلفة و ختمناه باستخراج النتيجة التحليلية .
الفصل الثاني :تناولنا فيه مختلف تقنيات المحاسبة التحليلية من حيث طريقة التحميل العقلاني و طريقة المتغيرة و التكلفة المعيارية و بينا مدى مساهمة التقنيات في مراقبة التسيير و اتخاذ القرارات الرشيدة .
الفصل الثالث :خصصناه للجانب التطبيقي و الذي عرفنا من خلاله كيفية تطبيق المحاسبة التحليلية في مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية و هذا بعد قيامنا بدراسة الخط الجوي الجزائر- تمنراست -الجزائر.

مدخـــــــــل :

تعتبر المحاسبة العامة أحد التقنيات المستعملة في المؤسسة كونها تقوم بتقديم صورة شاملة للنتائج المحققة مع التفرقة بين السلع والأعباء الأخرى حسب نوعيتها لكن رغم أهميتها فالمعلومات المحتواة فيها ليست كافية لتحليل النشاط مما أدى بظهور نقص دفع بالمسيرين بالبحث عن وسيلة أو تقنية أخرى توضح الاستغلال الأمثل فجاءت المحاسبة التحليلية لتدارك هذا النقص باعتبارها أداة فعالة في تفسير النشاط وعناصره خصوصا وأن التسيير الاقتصادي والمالي يفرض على المؤسسة دراسة محيطها الاقتصادي ومعرفة التقدم التكنولوجي لأنه يترتب على هذا التطور أهداف وعلاقات جديدة للمحاسبة التحليلية تجعل لها ميزة تختلف عن المحاسبات الأخرى.

وسنتناول في هذا الفصل إبراز المفاهيم العامة حول المحاسبة التحليلية وكذا دراسة التكاليف وسعر التكلفة أي يهدف إلى استعراض الإطار الفكري للمحاسبة التحليلية وبيان هذا الإطار في صورة مبسطة.

DZ_Khelifa
2013-03-02, 21:09
المبحث الأول : عمـــوميــــــات.
المحاسبة التحليلية أداة تسيير ووسيلة للإعلام تساعد وتمد المسيرين بعدة معلومات تنقد وتحلل النظام المتبع و النتائج المتحصل عليها وذلك بالتفرقة بين مختلف المنتجات من السلع والخدمات.
مطلـــب1:ماهية المحاسبة التحليلية :
فرع1:نظرة تاريخية :
نرى بأن تاريخ المحاسبة التحليلية يمتد عبر عصور بعيدة هذا لأن الإنسان منذ الأزل وضع تنظيما لحياته حيث سن صيغ وقوانين تجعله يحلل حساباته في جميع نشاطاته سواء زراعية كانت أو معمارية.
وللمحاسبة التحليلية ثلاثة مراحل هي:
المرحلة 1:محاسبة التكاليف :
نجد في هذه المرحلة الأسلوب المعتمد هو القيد الوحيد في المحاسبة لإعداد مركز مال المسلمين وهذا في عصـر بابل ثم تطورت حتى ظهور القيـد المزدوج في أواخـر القرن 15 سنة 1994 على يـد الإيطالي
- ليك باسيوني- تميزت هذه المرحلة بنظام الصناعة المنزلية حيث اقتصرت على فتح مجموعة حسابات التكاليف الرئيسية من أجل إثبات حركة المواد الواردة والصادرة والرصيد كما ظهرت نظرية الجرد المستمر حيث تحددت خلال هذه الفترة مشاكل محاسبية باختيار وحدة التكاليف إذ أن الإنتاج كان موجه إما للاستهلاك أو لتنفيذ طلبات معينة للعملاء.
المرحلة 2:المحاسبة الصناعية :
في فترة (1600- 1800) ظهرت كتب في إنجلترا ثم انتشرت في الدول الأخرى ومن هذه الكتب كتاب – جون كولنز- الذي يبين فيه الاختلاف بين حسابات المصانع وحسابات التجار وكذا كتاب – روجر نورت- حيث اهتم فيه بطريقة محاسبة كل نشاط مع ملخص أسبوعي كل سنة وتميزت هذه المرحلة بـ:
• إبراز أهمية التكاليف كأداة للرقابة.
• دراسة الأسعار في المشاريع مطلوبة مع تحليل التكاليف إلى ثابتة ومتغيرة.
• استخدامها لأغراض مالية تتمثل في تكلفة المخزون، تكلفة البضاعة وبالتالي تسهيل مهمة إعداد الحسابات الختامية.
• استخدامها لتطوير قوائم التكاليف وحساب التكلفة الإجمالية لوحدات الإنتاج ولكن في هذه المرحلة ظهرت مشاكل في اختيار تكلفة الوحدة وتبويب عناصر واختيار أساس التحليل لعناصر التكاليف غير المباشرة فيها إلى وحدات التكلفة.


المرحلة 3 : المحاسبة التحليلية للإستغلال:
إذ أنها توسعت وشملت القطاع الإداري لتصبح وسيلة لخدمة هذا الأخير بغية تحقيق الكفاية الإدارية نتيجة عوامل اقتصادية واجتماعية أهمها الأزمة الاقتصادية 1929 ولقد تغير مفهومها بحيث لم تصبح حكرا على المؤسسات فقد ترتب عن هذا التطور أن تحددت أهداف جديدة تختلف عن الأهداف التقليدية للمحاسبة المالية.
مما تقدم يتضح لنا أن المحاسبة التحليلية ليست وليدة القرن 20 بل أن جذورها تمتد إلى عدة قرون سابقة.
فرع2 : تعريف المحاسبة التحليلية :
هي تقنية معالجة المعلومات المتحصل عليها من المحاسبة العامة ومن محيط المؤسسة الداخلي و الخارجي (بالإضافة إلى مصادر أخرى )وتحليلها لأجل الوصول إلى نتائج يتخذ على ضوئها مسيروا المؤسسة القرارات المتعلقة بنشاطها وتسمح بمراقبة و دراسة المردودية وتحديد فعالية تنظيم المؤسسة كما تسمح بمراقبة المسؤوليات سواء على مستوى التنفيذ و الإدارة وتعتبر المحاسبة التحليلية أداة فعالة لتسيير المؤسسات
فرع3:مكانة المحاسبة التحليلية :
تعتبر المحاسبة التحليلية وسيلة ضرورية لتوضيح المسار وتسديد سبل التسيير في المؤسسة فتظهر مكانتها جليا في المؤسسات التي ترغب في معرفة مدى صحتها في مواجهة المخاطر التي يمكن أن تصيبها.
فالمحاسبة التحليلية ضرورية في المؤسسات لأن النتائج العامة تخفي أشياء كثيرة لا يمكن للمسير أن يتعرف عليها إلاّ بالتوغل والتعمق في التحليل كما تساعد المسير في اتخاذ بعض القرارات التي يمكن أن تكون نقطة تحول في نشاط المؤسسة لأن التحكم في التكاليف يسمح بـ :
• إمكانية قياس هامش الربح على إجمالي الإنتاج.
• معرفة العوامل المؤثرة في أقسام الإنتاج.
• وضع التقديرات والحلول لتخفيف من هذه العوامل المؤثرة كما تؤدي دراسة المردودية إلى اتخاذ قرارات هامة مثل معرفة المنتجات التي يجب مواصلة إنتاجها أو أي الوحدات التي تتطلب تطوير في الإنتاج أو معرفة أي الطلبيات وأيتها تقبل.
توفر المحاسبة التحليلية معلومات داخلية أي تأتي من بيئة المؤسسة الداخلية و هي معلومات هامة تعتمد عليها المؤسسة في التسيير والإدارة حيث تستند إلى عدة مصادر من المعلومات التي تمكنها من أداء دورها وتحقيق أهدافها.


ويمكن تلخيص ذلك في المخطط التالي:

فرع4:أهداف المحاسبة التحليلية :
إن المحاسبة التحليلية ليست مجرد وسيلة للتسيير وحساب مختلف التكاليف بل هي تقنية أساسها الدقة والموضوعية لذا سنتطرق إلى أهم أهدافها وهي تتمثل في:
1- حساب التكاليف وسعر التكلفة :
أي تقوم بقياس التكاليف الفعلية لكل عنصر من عناصر الإنتاج وذلك بغرض تحديد التكلفة الإجمالية أو الحدية لوحدات النشاط وكذا:
• تحديد نتائج الأعمال لوحدات النشاط الرئيسية والفرعية.
• تقييم المخزون السلعي من المنتجات الجاهزة أو التي هي قيد التنفيذ.
• تستخدم لأغراض بناء سياسة التسعير المناسبة للمنتوجات.
• تساعد على تحديد قيمة المخزون باستعمال الجرد الدائم.
• تساهم في تحديد سعر البيع ومراقبة التكاليف بعد تحليلها.
2- ضبط ورقابة عناصر التكاليف:
أي تهدف إلى خفض تكلفة الإنتاج مع الحفاظ على المواصفات الخاصة بالمنتج لتحقيق الجودة المطلوبة لنجاح تسويقه وتتحقق هذه المهمة من خلال تصميم الإجراءات والنظم والدورات الخاصة لكل عنصر من عناصر التكاليف.
3- الرقابة على تكلفة النشاطات الخدمية :
تعتبر التكاليف التي تتحقق في أقسام الإدارة المساعدة بمثابة تكاليف لتقديم هذه الخدمات بحيث يتم ردها بصورة أو بأخرى إلى تكلفة المنتج لذلك من الضروري ربط تكاليف هذه الأقسام بالخدمات التي تقدمها ومتابعة ومراقبة هذه التكاليف ومقارنتها مع الأسعار السائدة في السوق فيما لو لجأت المؤسسة إلى الحصول عليها من السوق.
4- إعداد التقارير لمستويات الإدارة المختلفة :
تعتبر المحاسبة التحليلية التقنية التي تنتج المعلومات لإعداد نظام الاتصال الذي يربط بين المستويات الدنيا إلى المستويات الأعلى لتستخدم في بناء الخطط وبرامج وتقارير أخرى تتدفق من المستويات الإدارية الأدنى معبرة عن الخطط والبرامج التفصيلية لغرض التنفيذ ومقارنة الأداء الفعلي لهذه النشاطات بما هو مخطط تنفيذه والتعرف على أسباب ومبررات أي تفاوت بين الأدائين.
5- مقارنة النتائج الفعلية بالتقديرات وتحليل الإنحرافات :
- تكيف في اتخاذ الإجراءات والطرق والوسائل التي تكفل إمكانية تحليل كل من البيانات المعبرة عن الخطط والبيانات الممثلة للتنفيذ الفعلي والمقارنة بينهما.
- تحديد الانحرافات الناتجة مسندة إلى أسباب وتحديد المسؤولية عنها واتخاذ الإجراءات التصحيحية المناسبة.
6- تفسير البيانات المقارنة للقرارات البديلة الممكنة :
أي توفير البيانات وتحقيق ذلك من خلال تحليل بيانات التكاليف وفقا لمفاهيم وطرق معينة بحيث يمكن لها إعداد تقارير ملائمة تتضمن بيانات مقارنة عن تكلفة القرارات البديلة والعائدات المترتبة عن كل بديل منها.
7- دراسة المردودية :
أي تسمح بمراقبة سياسة الإنتاج والاستثمار والتوزيع وذلك بتسجيل المصاريف حسب اتجاهاتها ومراقبة تكاليف التموين والإنتاج والتوزيع.
8- مراقبة التسيير :
بحيث تعتمد على تحديد مراكز المسؤولية وذلك بالسماح بتحليل الاستغلال وملاحظة تطوراته.
9- اتخاذ القرارات :
تقديم الحلول الممكنة والبدائل الملائمة وذلك في المرحلة التي تجري فيها دراسة أهمية التكاليف في اتخاذ القرارات المالية والمستقبلية.
10- إكمال المحاسبة العامة :
هذا عن طريق تزويدها بكل المعلومات المتعلقة بتطورات بعض عناصر الأصول كمحزونات السلع، المنتجات والاستثمارات التي تمولها , التوضيح سوف يكون بمثال تطبيقي:

مثال تطبيقي:
يظهر جدول حسابات النتائج لمؤسسة معينة تنتج منتجين (أ) و(ب) في دورة معينة كما يلي:
رقم الحساب إسم الحساب مدين دائن
71
72
61
62 إنتاج مباع
إنتاج مخزن
مواد ولوازم مستهلكة
خدمــــات

18000
12000 90000
20000
81 القيمة المضافة 80000
81
63
64
65
66
68 القيمة المضافة
مصاريف المستخدمين
ضرائب ورسوم
مصاريف مالية
مصاريف متنوعة
مخصصات الإهتلاك
15000
8000
5000
3000
15000 80000
83 نتيجة الإستغلال 34000
وقد توزعت عناصر هذا الجدول على منتوجين أ و ب كما يلي:
رقم الحساب إسم الحساب (أ) (ب)
71
72
61
62
63
64
65
66
68 إنتاج مباع
إنتاج مخزن
مواد ولوازم مستهلكة
خدمـــــات
مصاريف المستخدمين
ضرائب ورسوم
مصاريف مالية
مصاريف متنوعة
مخصصات الإهتلاك 60000
20000
12000
4000
7000
4000
3000
ــ
6000 30000
ــ
6000
8000
8000
4000
2000
3000
9000
المطلوب :حساب نتيجة كل منتوج.

الحل :
نتيجة (أ) = [ 60000+ 20000] – [ 12000+ 4000 + 7000+ 4000+ 3000+6000]
نتيجة (أ) = + 44000

نتيجة (ب) = 30000- [ 6000+ 8000+8000+4000+2000+3000+9000]
نتيجة (ب) = - 10000

التكلفة الإجمالية = 34000

DZ_Khelifa
2013-03-02, 21:10
خلاصـــة:
نلاحظ أن نتيجة المحاسبة العامة لم تظهر الإختلاف الموجود بين نتيجة المنتوجين (أ) و(ب) ولكن يظهر في حسابات النتيجة التحليلية هذه النتائج التي تدل على أن المنتوج (ب) يؤثر سلبا في النتيجة النهائية للمؤسسة لذا إن عملية الفصل لتكاليف المنتجات وإيراداتها تعتبر أحسن طريقة لمراقبة استغلال المؤسسة.
ملخص أهداف المحاسبة التحليلية :

مطلب2:علاقة المحاسبة التحليلية بالمحاسبات الأخرى
فرع1:علاقة المحاسبة التحليلية بالمحاسبة العام
تظهر علاقتها بالمحاسبة العامة من خلال عملية المقارنة التالية:
هناك علاقة وطيدة بينهما حيث كل واحدة منهما تعتمد على الأخرى في أمور متعددة نذكر منها:
-تقوم المحاسبة التحليلية بإعانة المحاسبة العامة في إظهار حسابات النتيجة عن طريق قياس التكالبف
- تعتبر مكملة للمحاسبة العامة حيث تدعمها بالبيانات التفصيلية.
- تظهر حسابات المحاسبة العامة نتيجة رقم الأعمال المؤسسة بصفة إجمالية والمحاسبة التحليلية تقدم هذه البيانات بصفة تحليلية.
- تعد البيانات المتعلقة بالموجودات والمطالب تمهيدا لإعداد الميزانية الختامية.
- كلاهما تحدد فترة زمنية للقياس .


أوجــــــه
الشبـــه
محاسبة عامة محاسبة تحليلية معايير


أوجــــــه
الإختلاف
سنوية شهرية - ثلاثية دورة الإنتاج
لها حدود ليس لها حدود البعد
تهتم بالقيمة فقط تهتم بالقيمة والكمية محاسبيا
إجمالية تفصيلية نظرة المؤسسة
مالية: تحديد نتيجة المالية للمؤسسة وإعداد جدول حساب النتائج. اقتصادية: استخراج مختلف التكاليف وسعر التكلفة. الأهداف
نحو الخارج نحو الداخل التوجيه
أصحاب المشروع، الدائنون، المتفوضون العاملون بالمشروع أي المديرية. المسيرون: أي الإدارة الداخلية للمشروع.
المستفيدين
صارمة، مقياسية و نموذجية. مرنة وقابلة للتعديل. طرق القواعد

فرع2:علاقة المحاسبة التحليلية بالمحاسبة المالية

- التأكد من معطيات المحاسبة المالية يتم من خلال بيانات المحاسبة التحليلية.
- كلاهما تسير على مبدأ تحديد الفترة الزمنية.
- كلاهما تطبقان القيد المزدوج و مبدأ الجرد.
- بيانات المحاسبة التحليلية تستخدمها المحاسبة المالية في حساب النتيجة والميزانية الختامية.
أوجــــــه
الشبـــه
محاسبة تحليلية محاسبة مالية


أوجــــــه
الإختلاف
- تهتم بالحاضر والمستقبل.
- تخدم الإدارة.
- يهتم المحاسب بدراسة المشروع وتحديد التكاليف المستعملة.
- تستخدم قائمة التكاليف لتحديد تكلفة الوحدة.
- تركيز على حركة الأصول. - تاريخية.
- لا تخدم الإدارة.
- المحاسب المالي يهتم بكافة العمليات التي تنشأ بين المشروع والغير.
- تستخدم قائمة النتائج لتحديد الربح أو الخسارة.
- تركيز على حركة الخصوم.
مطلب3:النظام العام للمحاسبة التحليلية
فرع1:شروط السير الجيد لنظام المحاسبة التحليلية
تتطلب المحاسبة التحليلية أثناء العمل بها وإدخالها كأداة لتسيير بشكل عام النقاط التالية:
• أن توضع المواد في المخازن وتوفر شروط تخزينها وإسناد سير المخزن لأمين المخزن.
• وجود وثائق محاسبية تسجل فيها كل حركات المواد بانتظام.
• مراقبة وفحص كل الموجودات دوريا في المخزن.
• صرف الأعباء بدقة على العمليات الإنتاجية والعمل على تخفيضها قدر الإمكان.
• مراقبة اليد العاملة اعتمادا على التنقيط اليومي وتوزيعها على مختلف المنتجات أو المتطلبات.
• إضافة إلى إلزامية توفير مجموعة من المعلومات خاصة المتعلقة بخروج ودخول السلع والمنتجات التامة أو نصف مصنعة وفي مراحل عملياتها الإنتاجية وتوزيع الأجور وكذا تنظيم جيد ولا يمكن تحقيق وبناء تنظيم علمي يلائم هيكلة المؤسسة ونشاطها ما لم تصلنا كل المعلومات التي تخص نفسها.
فرع2:مجال تطبيق النظام وشروط نجاح المحاسبة التحليلية
إن كل عملية أو نشاط اقتصادي يستوجب تدفقات مالية لتحقيقه وهذه التدفقات المالية ما هي إلا عبارة عن مصاريف والتي في مجملها تشمل تكلفة عملية الإنتاج مهما كان نوعها، سواء كانت خدمية أو منتوج وبالتالي فإنها تستوجب الدخول تحت نظام محاسبة التكاليف.
حتى يمكن دراسة وتحليل هذه التكاليف ومحاسبة التكاليف تبعا لأنواع النشاط فإنها تبوب إلى:
• محاسبة التكاليف الزراعية.
• محاسبة التكاليف الصناعية.
• محاسبة تكاليف الخدمات.
• محاسبة تكاليف البنوك وشركات التأمين.
• محاسبة تكاليف الوزارات والمصالح الحكومية.
وحتى يمكن هذا النظام أن يؤدي مهمته يجب أن تتوفر عدة شروط لنجاحه من أهمها نذكر:
• التنظيم الذي يتمثل في هيكل المحاسبة داخل المؤسسة إذ يجب أن يكون هذا التنظيم صحيح ومنسق حتى يكون من الممكن تحديد التدفقات اللازمة الوصول إلى الأهداف المسطرة وكذلك من شروط النجاح يجب أن يكون التنظيم محكم في إدارة المؤسسة وتحديد كل مراكز المسؤوليات.
• وجود نظام للمعلوماتية حيث أن هذا العامل يعتبر كذلك من أهم عوامل نجاح المحاسبة التحليلية في عصرنا الحالي بحيث أن وسائل الإعلام الآلي واستعمالها في المؤسسات من شأنها أن تسهل على نظام المحاسبة التحليلية العملية الموكلة لها وذلك في اتخاذ قرارات بسرعة.
فرع 3:مراحل النظام العام للمحاسبة التحليلية
يمكن تجسيد المراحل المختلفة لهذا النظام في شكل تخطيطي لمعرفة مراحل حساب التكاليف وأساليب تطبيقها ولهذا نميز بين حالتين:
1) حالة منتوج واحد
1-1) حالة مؤسسة تجارية:
في حالة شراء منتوج واحد وبيعه دون تحويل ولمعرفة سعر تكلفة هذه البضاعة المباعة وبالتالي لا توجد تكلفة إنتاج ويبين هذا القول بالمخطط التالي:


1-2) حالة مؤسسة صناعية:
في حالة شراء مواد أولية (م) لإعادة تحويلها للحصول على منتوج واحد (ج) من أجل البيع والمخطط التالي يبين لنا:

2) حالة إنتاج متعدد:
ي حالة إنتاج نوعين من المنتجات (أ) و(ب) باستعمال المادة الأولية (م) لإنتاج المنتوج (م) والمادتين (م) و(س) لإنتاج المنتوج (ب) والرسم يوضح ذلك:

DZ_Khelifa
2013-03-02, 21:11
مبحث الثاني : التكاليف و سعر التكلفة
إن دراسة و تحليل كل التكاليف الخاصة بالعملية الإنتاجية يؤدي بالمؤسسة إلى تحديد سعر البيع المعقول لمنتجاتها لهذا أردنا في هذا المبحث توضيح مفهوم التكاليف و سعر لتكلفة مع الإشارة إلى مكونات و تصنيف عناصر التكاليف و لكن قبل الوصول إلى التكاليف و سعر التكلفة يجب إلقاء نظرة على العناصر التالية : المصاريف ، الأعباء ، التكاليف . . . الخ
مطلب 1 :تعاريف
1 ) المصاريف :
المصروف هو عملية خروج حقيقي لقيم جاهزة مباشرة أو بعبارة أخرى خروج النقود ، و المصروف يقابله الإيراد الذي يعتبر تحصيل على النقود .
2 ) العبء :
العبء يتقابل مع الناتج اللذان يعملان على تحديد نتيجة الدورة و من بين الأعباء استهلاك البضائع ، المواد ، و اللوازم ، مخصصات الإهتلاك . . . الخ .
الأعباء مصاريف
- تجريدي .
- نتيجة تتعلق بدورة الاستغلال .
- ليست سهلة . - مادي .
- نتيجة لا تتعلق بدورة الاستغلال .
- سهلة الحساب.
3 ) التكاليف :
تعريف التكلفة عما أورده المخطط المحاسبي الوطني هو :
التكلفة هي جميع الأعباء المحملة و التي تطابق حساب يتعلق بوظيفة أو بجزء من المؤسسة أو حساب يتعلق بسلعة أو توريد الخدمة و للتكاليف أنواع هي :
حسب المرحلة :
تكاليف الشراء ، تكاليف الإنتاج ، تكاليف التوزيع .
حسب حقل النشاط :
التقسيم حسب الوظائف أو حسب أقسام المسؤوليات أو طلبيات .
حسب محتواها :
كاملة أو جزئية .
حسب الزمن :
فعلية ، تقديرية .
4) سعر التكلفة :
هي عبارة عن تكلفة إنتاج المنتجات المباعة مضافا إليه مصاريف التوزيع فهي إذن تعبر عن انتهاء عمليتي الإنتاج و البيع للمنتوج النهائي حيث يضم كل المصاريف من شراء مواد أولية إلى حين إعداد المنتوج و بيعه ، و يمكن حساب التكاليف و سعر التكلفة في المؤسسة حسب النشاط كما يلي :
أ) مؤسسة تجارية :
تكلفة الشراء = ثمن الشراء + مصاريف الشراء [ المباشرة + غير المباشرة ]
سعر التكلفة = تكلفة الشراء + مصاريف التوزيع [ المباشرة غير المباشرة]


تكلفة الشراء تكلفة التوزيع
ب) مؤسسة صناعية:
تكلفة الشراء = ثمن الشراء + مصاريف الشراء [ المباشرة + غير المباشرة]
تكلفة الإنتاج = تكلفة الشراء + مصاريف الإنتاج [ المباشرة + غير المباشرة]
سعر التكلفة = تكلفة الإنتاج + مصاريف التوزيع [ المباشرة + غير المباشرة]

ج) مؤسسة خدمية:
سعر التكلفة = مجموع التكاليف المنفقة على تقديم الخدمة.
مطلب 2:تصنيف التكاليف: يعرف التصنيف بصورة عامة عملية تجميع حقائق متشابهة تحت عناوين عامة تجمع صفات وخصائص متشابهة فالتصنيف إذن هو تجميع التكاليف وفقا لها من خصائص معينة ولتحقيق أغراض معينة حيث تساعد في تحديد تكلفة المنتجات النهائية للوحدة الاقتصادية ويمكن تصنيفها حسب 4 معايير وهي مبنية في الجدول التالي:
تصنيــــــــــف التكاليــــــــــف

حسب
الوظيفة
تتعلق بعملية الشراء والتخزين مثل: شراء مواد أولية. تكلفة تموين
تتعلق بعملية الإنتاج مثل أدوات ومعدات الإنتاج، أجور عمال نظافة. تكلفة التصنيع
تتعلق بعملية نقل المنتجات إلى نقاط البيع مثل: التوزيع، الإعلان...الخ تكلفة تسويق
كل النفقات التي تتعلق بسير الإدارة مثل مرتبات الموظفين، مصاريف القضائية. تكلفة إدارة عامة
كل ما يتعلق بإنتاج نوع معين دون سواء مثل أبحاث علمية، رسوم هندسة. تكاليف مباشرة حسب التأثير على المتوج
كل ما يتعلق بإنتاج أكثر من منتوج في آن واحد مثل مصاريف الكهرباء. تكاليف غير مباشرة
هي التي تجري في عملية الإنتاج مثل شركة سونلغاز "إنتاج الكهرباء" قسم الإنتاج حسب
الأقسام
هو الذي لا يقوم مباشرة بأعمال الإنتاج مثل خطوط الجوية الجزائرية. قسم الخدمات
هي كل ما يضحى به نتيجة رفض الاستعمالات البديلة للموارد. تكلفة الفرصة البديلة حسب أغراض البرمجة واتخاذ القرارات
هي الفرق في التكلفة الكلية على مستوى معين من الإنتاج والتكلفة الكلية للإنتاج عند مستوى آخر. تكاليف تفاصلية
هي تكلفة تحسب ضمن التكلفة الفعلية. تكاليف ضمنية
هي مقارنة ما يجب أن يكون وما هو كائن. تكاليف معيارية
مثل: أقساط خاصة بالإهتلاك، الضرائب على العقارات والتي تتغير بتغير حجم النشاط مثل المواد الأولية. ثابتة متغيرة حسب حجم
النشاط
مطلب 3:تحديد أعباء المحاسبة التحليلية
إن المحاسبة العامة تتحمل جميع المصاريف المسجلة في القسم 6 من المخطط المحاسبي كما في ذلك المصاريف التي تدخل ضمن عملية التشغيل العادي (ح/69 مصاريف خارج الاستغلال) إلا أن المحاسبة التحليلية قد تختلف أعباءها عن أعباء المحاسبة العامة حيث أن هذه الأخيرة تتحمل الأعباء المعتبرة فعلا من العناصر الضرورية للإنتاج وفي ظروف عادية ويمكن التعرف على الأعباء التي تكون ضمن أو خارج أعباء المحاسبة التحليلية.
1- أعباء معتبرة:
و تمثل جميع الأعباء التي تدخل ضمن عملية الاستغلال العادي وبذلك تحسب ضمن التكاليف وسعر التكلفة.


2- أعباء غير معتبرة:
وتمثل جميع الأعباء التي لا تدخل ضمن مكونات عملية الاستغلال العادي وبالتالي لا تحسب ضمن التكاليف وسعر التكلفة ويمكن تصنيف هذه المصاريف كما يلي:
أعباء تدخل ضمن نشاط ولكن ليس لها ميزة عادية في النشاط أعباء توجد في صنف 6 أعباء لا توجد في صنف 6
- المؤونات الاستثنائية.
- مؤونة قضية معينة.
- مصاريف إعداد اللافتات.
- المنح غير عادية. - الرسوم التي تبقى نهائيا كعبء على المؤسسة مثل الرسم الإجمالي على الأعمال والرسوم التعويضية.
- أعباء لا تدخل ضمن النشاط اليومي مثل استهلاكات .المصاريف الإعدادية. - مصاريف مسجلة مباشرة في أحد حسابات الأصول.
- خسائر أو مصاريف يمكن إعتبارها خسائر والتي تتعلق مباشرة بحساب النتائج.
3- عناصر إضافية:
وهي الأعباء الوهمية ذات الصفة النظرية وسميت بالعناصر الإضافية لأنها لا تدخل في تكاليف المحاسبة العامة وتدخل في تكاليف المحاسبة التحليلية نوعين من الأعباء:
الدفع النظري:
وهو التعويض بنسبة متفق عليها من رأسمال المؤسسة الخاصة.
التعويض لعمل المستغل:
هي أجرة صاحب المشروع بالنسبة للمؤسسة التي لا يتقاضا فيها المستغل أجرا معينا.
ملاحظــــة:
لكي يكون التوازن بين المحاسبتين في النتيجة يجب الأخذ بعين الإعتبار العناصر السابقة حيث العلاقة التالية:
أعباء المحاسبة التحليلية = مصاريف الشراء + مصاريف الإنتاج + مصاريف التوزيع.

أعباء المحاسبة التحليلية = أعباء المحاسبة العامة- أعباء غير معتبرة+ عناصر إضافية.

نتيجة التحليلية الصافية = نتيجة المحاسبة التحليلية- عناصر إضافية + أعباء غير معتبرة.

bandida
2014-01-08, 17:50
السلام عليكم كيف استطيع التحميل أو النسخ

bandida
2014-01-08, 17:52
أريد مذكرة حول دور المحاسبة التحليلية في مراقبة التسيير

adeile39
2014-10-24, 22:55
مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررررراخي